X

762 مليار دولار حجم التجارة بين دول الخليج وكوريا الجنوبية

الخميس - 08 أبريل 2021

Thu - 08 Apr 2021

.
.
أوضح الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف خلال مشاركته في منتدى الأعمال الخليجي الكوري، أنه على مدى العقدين الماضيين نمت أرقام التجارة بين دول مجلس التعاون وكوريا إلى حوالي 762 مليار دولار حسب إحصائيات 2019، حيث يشكل النفط والغاز أهم الواردات الكورية من دول المجلس فيما تشكل السلع الاستهلاكية مثل السيارات والأجهزة الالكترونية والآليات ومعدات البناء أهم واردات من دول المجلس من كوريا الجنوبية، تمثل وارداتها من دول المجلس أكثر من 80% من التجارة البينية، وفي عام 2019م بلغت وارداتها 57.8 مليارات دولار وهو ما يمثل 11.5% من إجمالي واردات كوريا الجنوبية، وبالمقارنة كانت حصة واردات كوريا الجنوبية من دول مجلس التعاون أكثر 18% وقد بلغت صادراته من دول المجلس 9.4 مليارات دولار في 2019.

وقال خلال المنتدى الذي نظمه اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي بالتعاون مع رابطة التجارة الكورية في مقر الأمانة بالرياض، «من المؤكد أن جائحة كورونا قد هزت العالم صحيا واقتصاديا وفرضت واقعا جديدا، فنحن نعقد هذا المنتدى عبر تقنية الاتصال المرئي، ورغم مخاطر وتحديات الجائحة إلا أنها فتحت آفاقا واسعة للتعاون بين دول المجلس وكوريا الجنوبية في مجال الرعاية الصحية والمستلزمات الطبية وتبادل الخبرات المتعلقة بالإجراءات الاحترازية، ويحدونا الأمل بأن وتيرة النمو الاقتصادي ستتصاعد في دول مجلس التعاون وكوريا الجنوبية العالم مع زوال هذه الجائحة وعودة الأمور إلى ما كانت عليه قبلها».







وأضاف أن دول مجلس التعاون تواجه اليوم تحديا يتمثل في السعي لتنويع مصادر الدخل وتقليل الاعتماد على المداخيل النفطية وتعزيز الإرادات غير النفطية أخذ بعين الاعتبار عدم استقرار أسعار النفط وهذا يتطلب التركيز على الطاقة المتجددة والنظيفة بما في ذلك الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، والتركيز كذلك السياحة والصناعة والاقتصاد المعرفي والتجارة الالكترونية وتطور البنية التحتية الرقمية للاتصالات وتقنية المعلومات لتنويع مصادر والدخل وكل هذه المجالات الهامة تفتح آفاقا واسعة لتعاون بين دول المجلس وكوريا الجنوبية.