X

مسام: انتزعنا 230 ألف لغم كانت ستقتل آلاف اليمنيين

الأربعاء - 07 أبريل 2021

Wed - 07 Apr 2021








أحد حقول الألغام المكتشفة                          (مكة)
أحد حقول الألغام المكتشفة (مكة)
أعلن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام (مسام) أنه نجح في نزع أكثر من 230 ألف لغم، وطهر الأراضي اليمنية من فخاخ الموت التي زرعتها الميليشيات الحوثية وأودت بحياة الآلاف من المواطنين اليمنيين الأبرياء.

وقال بيان صادر عن المشروع «تنتشر فرق مسام الهندسية في تسع محافظات يمنية هي: مأرب، والجوف، وشبوة، وتعز، والحديدة، ولحج، والبيضاء، والضالع، وصعدة، حيث تمكنت الفرق الهندسية لمشروع مسام منذ انطلاق المشروع وحتى الأسبوع الخامس من مارس 2021م من نزع 230.592 لغما خلال 36 شهرا من عمل مسام في اليمن».







ولفت إلى أن المشروع افتتح مكتبا له في محافظة عدن مع مطلع العام 2020م بهدف الإشراف المباشر ومراقبة سير عمل الفرق الهندسية في مديريات الساحل الغربي، حيث يستخدم المشروع أحدث ما توصلت إليه التقنية والأجهزة المتطورة في نزع الألغام، متغلبا بذلك على كل الألغام المبتكرة التي تستخدمها الميليشيات، ويعمل فيه 451 موظفا منهم 24 خبيرا أجنبيا و6 خبراء سعوديين و421 موظفا يمنيا موزعين ما بين نازعي ألغام وطاقم إداري ولوجستي وعملياتي وفريق إعلامي.

ولا يقتصر عمل مشروع مسام على عملية نزع الألغام والذخائر بشتى أنواعها بل يعمل على إتلافها أولا بأول كمنهج ثابت دأب عليه المشروع لضمان عدم استخدامها من قبل أي طرف.

واستطاع المشروع خلال 36 شهرا أن يخفف من وطأة آثار الصراع المسلح في اليمن وتأثيراته السلبية على حياة الناس ومعيشتهم اليومية، ففي وسط حقول الموت الشائكة، ودروب المخاطر، عملت فرق مسام الهندسية وبكل تفان وإصرار، إلى حد تضحيتها بالدم، مما أدى لاستشهاد 21 من طواقم المشروع في الميدان، بينهم خمسة من خبرائه الأجانب، إضافة إلى 16 جريحا بعضهم تعرض لإعاقات دائمة.