X

شركات تعليمية عالمية لتنفيذ عمليات التقويم والاعتماد المدرسي

الأربعاء - 07 أبريل 2021

Wed - 07 Apr 2021








من توقيع الاتفاقية                                      (مكة)
من توقيع الاتفاقية (مكة)
وقعت هيئة تقويم التعليم والتدريب ممثلة بالمركز الوطني للتقويم والتميز المدرسي (تميز) أمس، 8 اتفاقيات تعاون مع شركات تعليمية (أهلية وعالمية) تقدمت بطلب الحصول على الاعتماد المدرسي لعام 2021 م للبدء بتنفيذ عمليات التقويم والاعتماد المدرسي، بحضور رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام زمان، والرؤساء التنفيذيين لعدد من الشركات التعليمية، بمقر الهيئة بالرياض.

وهدفت الاتفاقيات إلى إتاحة الفرصة للشركات التعليمية بالتسجيل واستخدام المنصة الالكترونية الخاصة بهيئة تقويم التعليم والتدريب لإجراء التقويم الذاتي، والاستفادة من البرامج التعريفية التي تقيمها الهيئة والخاصة بالتقويم والاعتماد المدرسي وفقا للمعايير والضوابط المعتمدة لدى الهيئة.







ويعد التقويم والاعتماد المدرسي متطلبا وطنيا لتحقيق رؤية المملكة 2030 في رفع جودة مخرجات التعليم ودعم التنمية المستدامة بالمملكة، ورفع إسهام قطاع التعليم الأهلي في التعليم العام من خلال تحسين جودة أدائه وقدرته التنافسية، كما أن التقويم والاعتماد المدرسي في المدارس الأهلية والعالمية يستند على قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (108) وتاريخ 14 / 2 / 1440هـ، القاضي بالموافقة على تنظيم هيئة تقويم التعليم والتدريب.

وتعد الهيئة الجهة المختصة في المملكة بالتقويم والاعتماد والقياس، في التعليم والتدريب في القطاعين العام والخاص لرفع جودتهما وكفاءتهما وإسهاماتهما في خدمة الاقتصاد والتنمية الوطنية، وتتولى في سبيل ذلك تقويم أداء المدارس واعتمادهما بشكل دوري، وفق المعايير التي يعتمدها مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب.

وتأتي الاتفاقيات التي وقعت أمس ضمن سلسة الاتفاقيات التي وقعتها هيئة تقويم التعليم والتدريب فبراير الحالي مع عدد من الشركات التعليمية، كما سيجري الأسبوع القادم أيضا التوقيع مع ثماني شركات تعليمية تقدمت بطلب الحصول على الاعتماد المدرسي.

المركز الوطني للتقويم والتميز المدرسي:

  • أحد المراكز التابعة لهيئة تقويم التعليم والتدريب.

  • يسعى لمتابعة مستوى تقدم مخرجات التعليم.

  • تحسين أساليب التقويم.

  • تحسين البيئة التعليمية المحفزة للإبداع والابتكار.

  • الإسهام بتعزيز قدرة نظام التعليم على تلبية متطلبات التنمية.

  • تلبية احتياجات سوق العمل.