X

صراعات الحوثيين تسقط زعيم العنف الجنسي

الإرياني: تصفية القيادي في المؤتمر الشعبي اليمني «معياد» جريمة نكراء
الإرياني: تصفية القيادي في المؤتمر الشعبي اليمني «معياد» جريمة نكراء

الثلاثاء - 06 أبريل 2021

Tue - 06 Apr 2021

اتسعت حدة الصراعات داخل أجنحة ميليشيات الحوثي على السلطة والثروة، لتطفو على السطح وتدخل مرحلة جديدة من التصفيات.

وفيما تزايدت الخلافات بين الجناح العقائدي المتشدد، في مواجهة الجناح القبلي والعسكري، نعت وزارة الداخلية في حكومة الحوثيين العميد سلطان صالح زابن مدير عام البحث الجنائي، الذي توفي إثر مرض، دون الإفصاح عن ظروف وأسباب وفاته.







ويعد زابن أحد القيادات الحوثية البارزة، ولعب دورا بارزا في حملات الاختطافات والاعتقالات المنهجية والاحتجاز والتعذيب والعنف الجنسي ضد نساء يمنيات مختطفات، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية عن شهادات معتقلات سابقات.

ويكنى زابن باسم (أبو صقر) وتدرب على يد الحرس الثوري الإيراني، وعناصر من ميليشيات حزب الله الإرهابي بين عامي 2011 و2013، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية، ويرتبط بعلاقة وثيقة بزعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي، ويعد المؤسس الفعلي لجهاز الزينبيات للمهام الأمنية والتجسسية.

وأصدر مجلس الأمن قراره رقم 2564، في فبراير الماضي بوضعه على قائمة العقوبات، لانتهاجه سياسة التخويف والاستغلال، والاحتجاز والتعذيب والعنف الجنسي واغتصاب النساء، كما فرضت وزارة الخزانة الأمريكية في ديسمبر 2020 عقوبات عليه إلى جانب قيادات حوثية أخرى بتهمة التورط بتعذيب مدنيين.

كما أعلنت ميليشيات الحوثي، عن وفاة أفراح الحرازي مديرة سجن النساء في صنعاء، الخاضع لسيطرة الميليشيات، بعد أيام من اختفاء غامض انتهى بها فاقدة للوعي في مستشفى بالعاصمة اليمنية، ولعبت الحرازي دورا في اعتقالات النساء في صنعاء وعملت مع زابن، ولها دور في عمليات تعذيب المعتقلات.

ولم تتوقف شهادات عشرات النساء التي تحدثن فيها عن انتهاكات زابن في سجون صنعاء وتعذيبه لهن، وعبرت إحدى الناجيات في مقطع فيديو تناولته قناة (العربية) عن تعرضها للظلم الشديد من قبل القيادي الحوثي، مشيرة إلى أنه قام بتشريدها وإبعادها عن أسرتها، فيما ذكرت أنه استخدم معها كل أنواع الظلم، لافتة إلى أنه لم يأخذ بعين الاعتبار وجود أطفال لديها.

من جهة أخرى، قتل قيادي حوثي بارز بعملية عسكرية نوعية للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بمحافظة مأرب، وقالت مصادر ميدانية وعسكرية، «إن القيادي الذي ينتحل رتبة لواء المدعو عبداللطيف حمود المهدي لقي مصرعه خلال الساعات الماضية بغارة جوية نفذتها مقاتلات التحالف».

والمهدي هو أحد القيادات العسكرية التي رصدها التحالف، وهو المطلوب رقم 29، وتم رصد مكافأة بمبلغ خمسة ملايين دولار لمن يبلغ عنه.

إلى ذلك أدان وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني، بأشد العبارات، جريمة قتل القيادي في المؤتمر الشعبي اليمني العام نبيل معياد، الذي اختطفته ميليشيات الحوثي من منزله قبل 3 أعوام، واخفته قسريا ومارست بحقه صنوف التعذيب النفسي والجسدي قبل أن تسلمه لأسرته، قبل يوم واحد من وفاته، بإصابة بالغة في الرأس وحالة صحية مزرية.

وقال «إن جريمة قتل نبيل معياد النكراء تذكر بالأوضاع المأساوية التي يعيشها آلاف المختطفين في معتقلات ميليشيات الحوثي الإرهابية منذ ستة أعوام، من قيادات في الدولة وسياسيين وإعلاميين وصحفيين، وما يتعرضون له من تعذيب نفسي وجسدي، والأوضاع الصعبة لأسرهم».

مشاهدات يمنية:


  • تدمير مسيرة حوثية شمال غرب محافظة مأرب.



  • وفاة الدكتور عبدالحكيم عون وكيل محافظة تعز بفيروس كورونا.



  • محمد علي الحوثي يدعو الحكومة الشرعية لصفقة شاملة لتبادل الأسرى.



  • ميليشيات الحوثي تشيع عشرات القتلى من عناصرها بينهم ضباط بارزون.