X

التحالف وقوات الجيش يدمران (كتيبة الموت)

إعلان الحوثيين يثير سخرية المراقبين.. ونجاة قائدين في انفجار عدن
إعلان الحوثيين يثير سخرية المراقبين.. ونجاة قائدين في انفجار عدن

الخميس - 04 مارس 2021

Thu - 04 Mar 2021








الحوثيون يشيعون جثامين ضحاياهم                      (مكة)
الحوثيون يشيعون جثامين ضحاياهم (مكة)
هز انفجار عنيف أمس، منطقة الشعيب بالعاصمة الموقتة عدن جراء تفجير عبوة مفخخة، استهدفت موكبا لقائد ألوية الدعم والعميد محسن الوالي وأركان ألوية الدعم وقائد اللواء الثالث العميد نبيل المشوشي في مدينة الشعب بالعاصمة عدن، وأكدت المصادر نجاة القائدين، فيما قتل عدد من جنود الحزام الأمني وإصابة آخرين.

من جهة أخرى، أثار إعلان قيادات ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران بأن هجومهم على مأرب هو بأمر إلهي وأن وقف الحرب معصية، موجة من السخرية من قبل الناشطين والمراقبين.







وعلق سفير اليمن لدى بريطانيا الدكتور ياسين سعيد نعمان بقوله على (تويتر) قائلا «رد قادة الحوثيين على كل الأصوات التي طالبت بوقف الحرب مؤخرا بأن الله هو من أمرهم بأن يهاجموا مأرب ويحرروها، يعني أن الحرب هي أمر إلهي أوحي لهم بإشعالها من عند الله، وأن إيقافها معصية»، واختتم تغريدته «إن الله يأمر بالعدل والإحسان ولا يأمر بالبلطجة وإشعال الحروب وسفك الدماء».

من جهته أكد سفير اليمن لدى الأردن أن الحوثي مشروعه إجرامي، وهدفه السيطرة والتسلط والحكم، ولو على حساب كرامة اليمنيين، وكتب العمراني في تغريدة على تويتر «‏ليس في رأس الحوثي إلا مشروعه الإجرامي، وهو أن يسيطر ويتسلط ويحكم؛ ولو جاعت اليمن، ولو أهينت، ولو تشتت اليمنيون في أصقاع الأرض، ولو قتل ثلاثة أرباع اليمنيين»، إلى ذلك تحولت فعاليات الميليشيات الحوثية في مناطق سيطرتها إلى جنازات ومواكب تشييع لصرعاها، التي عادت بجثثهم من جبهات محافظة مأرب.

وأكدت مصادر ميدانية أن أكثر أحياء العاصمة تشهد جنازات يومية للعشرات من عناصر الميليشيات، ممن قتلوا في المعارك الأخيرة بمأرب، وبعد أسبوعين من المواجهات العنيفة في جبهات مأرب، بدأت تتضح الأرقام الحقيقية لقتلى الانقلابيين، والتي توثقها مصادر محلية وعسكرية بحدود 3000 شخص.

وفيما تمكنت قوات الجيش مسنودة بالقبائل وطيران التحالف من إبادة كتيبة كاملة تسمى (كتيبة الموت)، صعدت ميليشيات الحوثي الإرهابية من هجماتها صوب المناطق السكنية والمأهولة بالسكان في محاولة منها لكبح العمليات العسكرية في الأطراف الغربية، والتي تحقق فيها قوات الجيش تقدما كبيرا خلال الساعات الماضية.

وأطلقت الميليشيات عدة قذائف على مدينة تعز عبر المدافع التي نصبتها في المناطق الخاضعة لسيطرتها في الضواحي، موضحا أن إحدى القذائف حطت بالقرب من مستشفى الثورة العام، أكبر مستشفيات محافظة تعز، في حين سقطت قذائف أخرى في مناطق سكنية محيطة بمبنى المستشفى.

وأشارت المصادر إلى أن القذائف التي أطلقتها الميليشيات تسببت في سقوط جرحى وأضرار كبيرة في منازل المواطنين، موضحة أن حالة الخوف والهلع في صفوف الأهالي الذين أطلقوا نداءات استغاثة بشأن إيقاف عمليات القصف العشوائي التي تستهدفهم وتستهدف المنشآت الطبية داخل المدينة.

مشاهدات يمنية:

  • فرضت ميليشيات الحوثي إتاوات مالية باهظة على المواطنين والتجار في المناطق الخاضعة لسيطرتها لدعم اعتداءاتها العسكرية.

  • مقتل مدنيين في انفجار لغم حوثي في الجوف.

  • محكمة عسكرية تابعة للحكومة تواصل محاكمة زعيم الحوثيين و74 آخرين.

  • ميليشيات الحوثي تعترف بمصرع العميد المطري قائد لواء المنار بجبهة مأرب.

  • اعتقلت جماعة الحوثيين (اليوتيوبر) اليمني مصطفى المومري، جراء الفيديوهات التي ينشرها على قناته.