X

ريال مدريد يلتقي أتلانتا دون عناصر الخبرة

مانشستر سيتي يغلق ملف الهيمنة المحلية ويتطلع إلى أبطال أوروبا
مانشستر سيتي يغلق ملف الهيمنة المحلية ويتطلع إلى أبطال أوروبا

الثلاثاء - 23 فبراير 2021

Tue - 23 Feb 2021





كاسيميرو هداف قائمة الريال لمواجهة أتلانتا             (موقع ريال مدريد)
كاسيميرو هداف قائمة الريال لمواجهة أتلانتا (موقع ريال مدريد)
يواجه ريال مدريد الإسباني، أتلانتا الإيطالي اليوم بذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا، بفريق يضم عددا قليلا من اللاعبين أصحاب الخبرة والهدافين.

وسيعتمد مديره الفني، الفرنسي زين الدين زيدان، الذي سيخوض اللقاء بدون هداف الفريق كريم بنزيمة والمهاجم لوكا يوفيتش المعار إلى آينتراخت فرانكفورت الألماني، على المهاجم ماريانو دياز الذي سجل هدفا واحدا فقط في 8 مباريات خاضها بالبطولة.







وسافر زيدان إلى إيطاليا بقائمة يحتل لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو صدارة هدافيها برصيد 6 أهداف.

وسيكون لدى زيدان 12 لاعبا من أصحاب الخبرة ونجوم الفريق الأول، في الوقت الذي يغيب فيه كل من داني كاربخال وألفارو أورديزولا وسيرخيو راموس ومارسيلو وإيدير ميلتاو وفيدريكو فالفيردي ورودريجو جويس وإدين هازارد.ويواجه زيدان في الوقت الحالي إمكانية الاعتماد على اللاعبين الذين أسهموا في تتويج الفريق بدوري أبطال أوروبا للشباب الموسم الماضي، من بينهم المدافع فيكتور شوست (20 عاما)، حيث ينظر إليه على أنه الخليفة المحتمل لقائد دفاع الفريق سيرخيو راموس.

كما شارك الظهير الأيسر، ميجيل جوتيريز للمرة الأولى مع الفريق في مباراة ودية أمام فناربخشة التركي عام 2019، ثم انتظم بتدريبات الفريق الأول منذ ذلك الحين، وينظر إليه على أنه خليفة البرازيلي مارسيلو.

وهناك لاعب الوسط، أنطونيو بلانكو (20 عاما) الذي جذب أنظار العديد من الأندية التي تنتظر تطوره مع ريال مدريد، فيما شارك لاعب الوسط المهاجم سيرخيو أريباس (19 عاما) في العديد من المباريات، كخيار مفضل عن إيسكو.

تطلعات السيتي

يتصدر مانشستر سيتي، ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق 10 نقاط أمام غريمه التقليدي مانشستر يونايتد، لكنه سيوجه تركيزه بالكامل لدوري أبطال أوروبا عندما يواجه بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني في ذهاب دور الـ16 اليوم في العاصمة المجرية بودابست، بسبب قيود السفر المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.

ولم يتمكن مانشستر سيتي، من تحقيق اللقب الأكثر شهرة وعراقة في الكرة الأوروبية. فيما حقق مدربه جوزيب جوارديولا بالفعل ألقابا أوروبية في فترات سابقة، حيث حقق لقبين بدوري أبطال أوروبا موسمي 2008 /2009 و2011/2010 مع برشلونة، ومنذ ذلك الحين كانت أفضل نتائجه في تلك البطولة هو الوصول إلى الدور قبل النهائي 3 مرات مع بايرن ميونخ، كما أنه لم يتجاوز دور الثمانية منذ توليه تدريب مانشستر سيتي.

ولا يمكن أن يحظى سيتي بوقت أفضل لمواجهة مونشنجلادباخ، ليس فقط لهيمنته على الدوري الإنجليزي وتألقه، لكن للوضع الصعب الذي يمر به منافسه في الوقت الحالي.

ومر ما يقرب من شهر منذ حقق مونشنجلادباخ آخر فوز له في الدوري الألماني (بوندسليجا) وذلك على حساب بوروسيا دورتموند 4 / 2 في 22 يناير الماضي، ومنذ ذلك الحين تعادل الفريق مرتين وخسر مرتين من فرق تصارع من أجل تجنب الهبوط للدرجة الثانية.