x

سامر وأجواد جدة يتنفسان من ثقب عبارة

ما يثير سخرية المواطنين في أحياء شرق الخط السريع بجدة أن أهم الأحياء ذات الكثافة السكانية الكبيرة مثل السامر والأجواد، لا يوجد لها مدخل رئيس إلا عبارة عشوائية تدخل وتخرج منها المركبات، ويسلكها الطلاب لمدارسهم، وكثيرا ما تقف الحركة في أوقات الذروة، في حين أكد المجلس البلدي أنه يجري العمل على استبدال هذا المدخل الذي وصفه بغير الملائم بمداخل أخرى أكثر نظامية

ما يثير سخرية المواطنين في أحياء شرق الخط السريع بجدة أن أهم الأحياء ذات الكثافة السكانية الكبيرة مثل السامر والأجواد، لا يوجد لها مدخل رئيس إلا عبارة عشوائية تدخل وتخرج منها المركبات، ويسلكها الطلاب لمدارسهم، وكثيرا ما تقف الحركة في أوقات الذروة، في حين أكد المجلس البلدي أنه يجري العمل على استبدال هذا المدخل الذي وصفه بغير الملائم بمداخل أخرى أكثر نظامية

الاثنين - 22 ديسمبر 2014

Mon - 22 Dec 2014

ما يثير سخرية المواطنين في أحياء شرق الخط السريع بجدة أن أهم الأحياء ذات الكثافة السكانية الكبيرة مثل السامر والأجواد، لا يوجد لها مدخل رئيس إلا عبارة عشوائية تدخل وتخرج منها المركبات، ويسلكها الطلاب لمدارسهم، وكثيرا ما تقف الحركة في أوقات الذروة، في حين أكد المجلس البلدي أنه يجري العمل على استبدال هذا المدخل الذي وصفه بغير الملائم بمداخل أخرى أكثر نظامية.
وقال سكان حي السامر أمس إن المشكلة ليست فقط في المدخل العشوائي من الأساس والتجاوزات التي تحدثها العمالة الوافدة ومخالفاتها الدائمة، بل إن المشكلة تصل إلى أن تخطيط الحي من الأساس خاطئ، فالعديد من الشوارع التي تقطع الحي للأجزاء الشمالية والجنوبية عندما تسير فيها فإنها تقفل مباشرة سواء بعمارة أو أرض فضاء، وحتى داخل الحي نفسه فإن التجاوزات على الشارع العام والتعديات التي تحدث من أصحاب العمائر أدت إلى ضيق واضح، مشيرين إلى أن مشاريع الحفريات تزيد الوضع سوءا.
وأضاف سعود العمري أن حيي السامر والأجواد من الأحياء الجديدة التي فيها كثافة سكانية عالية، وبالتالي فإن تخطيطها ومراقبة التجاوزات التي تحدث فيها ينبغي أن تكونا من أولويات البلدية الفرعية، فالساكنون هنا يرون أن المخالفات ستحول الحي في غضون سنوات إلى عشوائي، فالمطاعم ترمي نفاياتها في الشوارع، والأرصفة متهالكة والطبقة الاسفلتية متآكلة، إضافة إلى سوء تخطيط الشوارع من الأساس، فهذه الأمور كلها مؤشرات تؤكد أن الحي في طريقه إلى العشوائية.
وأشارعبدالكريم الحربي إلى أن إهمال الحي واضح، فمدخله وضيق مساحته والزحام الكثيف الذي يحدث فيه بالتزامن مع المشاريع القائمة حوله أدلة على تغاضي الأمانة أو البلدية والمجلس البلدي عن مشكلات الحي.
من ناحيته أكد رئيس المجلس البلدي بجدة الدكتورعبدالملك الجنيدي، أنه يتفق مع المواطنين في أن مدخل الحي سيئ ولا يجب أن تكون العبارات مدخلا رئيسا للحي، مشيرا إلى أن المجلس رفع مرئيات وشكاوى المواطنين إلى أمانة المحافظة، وأن العمل بدأ فعليا لجعل تقاطعات شارعي بريمان وفلسطين بديلا ملائما لتك العبارات.
وقال: «يجري الآن استكمال إنجاز مداخل جديدة لأحياء الخط السريع وخاصة السامر والأجواد والأحياء ذات الكثافة السكانية العالية، بما يتواءم مع المخطط العام لمدينة جدة، حيث يجري حاليا إنهاء مشروع تقاطع شارع فلسطين الذي سيكون بمثابة مدخل رئيس للحي، بالإضافة إلى تقاطع طريق بريمان، فالمسألة مسألة وقت حتى تكتمل تلك التقاطعات وتصبح مداخل ومخارج ملائمة لأحياء الخط السريع».

أضف تعليقاً

Add Comment