X
عبدالله محمد الشهراني

28

الأربعاء - 17 فبراير 2021

Wed - 17 Feb 2021

لا أضيف جديدا عندما أقول إن ألمانيا قبلة الصناعة وقلعتها، وإن المجتمع فيها يقدس العمل. الوقت هو المحرك الأساسي لهم والجودة أمر موجود في الحمض النووي للشركات الألمانية.

هذه الدولة وفي مجال الصناعة بالتحديد تمكنت ومنذ عقود من التميز عالميا، ثم انتقلت إلى مرحلة جديدة حيث صارت ألمانيا تنافس ألمانيا، محققة أرقاما جديدة ومتخطية ما لم تحققه من قبل إلا ألمانيا نفسها.







في رحلة عمل إلى مدينة هامبورج لعقد اجتماع مع شركة لوفتهانزا للخدمات الفنية -التابعة لشركة لوفتهانزا القابضة الألمانية- الذراع الفني لشركة الطيران و»الدجاجة التي تبيض ذهبا للقابضة» أعظم شركة صيانة طائرات في العالم. في رحلة العمل تلك وخلال الاجتماعات لفت نظري رقم 28 الموجود في كل مكان، في مدخل الشركة وعلى ملابس الموظفين، وأسفل (البرزنتيشن) وعلى كوب القهوة.

كان الرقم 28 موجودا حتى في توقيع البريد الإلكتروني وعلى البطاقة «تصريح الدخول» عند رجل الأمن. وفي كل مرة كانت تساورني الرغبة في أن أسأل عن دلالة الرقم 28، لكن التركيز على المهمة كان ينسيني طرح السؤال. حدثت الصدمة في وقت (بريك) الغداء، حين اصطحبني الموظف إلى مطعم الشركة الأنيق، استأذنت منه وقتها للذهاب إلى دورة المياه، حيث فوجئت بالرقم 28 مطبوعا على مناديل دورة المياه -أكرم الله القارئ.

خرجت وكان الموظف ينتظرني لنتناول وجبة الغداء سويا، سألته ممازحا بعد أن دفعت طبقي بعيدا: (تعال هنا.. بلا غداء بلا رسميات)، ما قصة الرقم 28 الموجود حتى على مناديل دورة المياه، ضحك الموظف حينها وقال: ننهي الغداء ثم نذهب إلى عقر دار 28.

تشوقت لدرجة أنني بلعت أغلب الطعام بدون مضغ، ولسان حالي (أخلص يا شيخ بلا لكاعة). ذهبنا إلى إحدى حظائر الطائرات (هنقر)، وإذا بداخل الحظيرة طائرة من الحجم الكبير أدخلت من أجل الصيانة الدورية وكانت من نوع D-check ، هذا النوع من الصيانة الدورية يتم فيه إجراء عمليات تفتيشية وتغيير لقطع عديدة وإصلاح أجزاء أخرى كثيرة جدا، تصبح الطائرة من الداخل خاوية (ماسورة كبيرة)، يزال الطلاء من فوقها ويعاد طلاؤها من جديد. هذا النوع من الصيانة الدورية يستغرق بين 40 إلى 60 يوم عمل، غير أن لوفتهانزا وضعت لنفسها هدفا وهو أن تنجز المهمة في 28 يوما.

هدف وضع نصب أعين الجميع، عبر حملة إدارية رائعة أشعرت العاملين جميعا بأنهم جزء من الإنجاز. حملة ربما كانت مكلفة نوعا ما لكنها وفّرت من عمر الشركة 12 يوما لكل طائرة على أقل تقدير، مما أتاح للشركة فرصة استقطاب أعمال أخرى في تلك الأيام التي تم توفيرها، وأرباح هذه الأعمال الأخرى في النهاية لا تقارن (بالملاليم) المصروفة على الحملة.

من أهم الوسائل للوصول إلى الإنجاز - الغاية - وضوح الهدف، وأن يستشعر الكل أنه جزء مساهم في تحقيق ذلك الإنجاز وشريك فيه.

@ALSHAHRANI_1400