X

الأنظمة الغذائية المتغيرة تحدد أسباب بدانة الأطفال

الثلاثاء - 19 يناير 2021

Tue - 19 Jan 2021

أفادت دراسة أجرتها جامعة بايلور الأمريكية بأن التنوع في استهلاك الأطعمة من السوق خارج النظام الغذائي التقليدي - ولكن ليست ضمن إجمالي السعرات الحرارية التي تحرق يوميا - يرتبط بشكل موثوق بدهون أجسام أطفال السكان الأصليين بالأمازون، مقدمة نظرة عامة على البدانة العالمية.
وقال الأستاذ المساعد لعلم الإنسان «الانثربولوجي» في جامعة بايلور والمؤلف الرئيس للدراسة صامويل أورلاتشر، «باستخدام إجراءات المعيار الذهبي لإنفاق الطاقة، يظهر أن الأطفال النحفاء نسبيا في الأمازون ينفقون تقريبا العدد الإجمالي نفسه للسعرات الحرارية يوميا مثل نظرائهم الأكثر سمنة في الأماكن شبه الحضرية، وحتى كمية السعرات الحرارية نفسها في اليوم، مثل الأطفال الذين يعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية الصناعية». وأضاف «التنوع في أشياء مثل النشاط البدني المعتاد ونشاط المناعة ليس له أثر قابل للكشف في إنفاق الأطفال اليومي للطاقة».