X

كيف تزرع في أماكن الظل؟

الأربعاء - 13 يناير 2021

Wed - 13 Jan 2021

يعتقد الكثيرون ممن يمارسون أعمال البستنة أن توفر كمية وفيرة من أشعة الشمس يعد أحد الأسباب المثالية لكي تتحول حديقتهم إلى جنة، عادة ما تمر الحدائق بفترات مختلفة على مدار اليوم، حيث يخيم الظل على الأشجار والمباني في أوقات مختلفة من اليوم، وأحيانا يزيد أو يقل بحسب الموسم، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث نقص في توفر أشعة الشمس المباشرة.
وتعد أنواع مثل الكمالية (المعروفة أيضا بالخميلة) والأنقولية (المعروفة بزهرة الحوض)، من النباتات المناسبة للنمو في الظل، إلا أنها لا تحظى بشهرة واسعة، فإذا كنت تبحث عن غطاء أرضي قوي، فينصح بزراعة نبات «الأبيميديون» أو «الأراولا»، كما يعد نبات السرخس نوعا كلاسيكيا آخر للمواقع التي يخيم عليها الظل بالكامل.