X

رثائيات باقية

أبلغ ما قيل في الرثاء
أبلغ ما قيل في الرثاء

الأربعاء - 06 يناير 2021

Wed - 06 Jan 2021

يعد الرثاء أصدق ألوان الشعر وأبلغها وصفا، ويتضمن ذكر خصال الميت مع التفجع عليه، وهناك عدد من القصائد المندرجة تحت هذا النوع، والمحفوظة عبر الزمن، منها:

لعمري لقد أشجى تميما وهدها

على نكبات الدهر موت الفرزدق

عشية راحوا للفراق بنعشه

إلى جدث في هوة الأرض معمق

جرير في الفرزدق

قذى بعينك أم بالعين عوار

أم ذرفت إذ خلت من أهلها الدار

كأن عيني لذكراه إذا خطرت

فيض يسيل على الخدين مدرار

الخنساء في أخيها صخر

ليت السماء على من تحتها وقعت

وحالت الأرض فانجابت بمن فيها

أضحت منازل بالسلان قد درست

تبكي كليبا ولم تفزع أَقاصيها

المهلهل بن ربيعة في أخيه وائل بن ربيعة

بكيتك يا علي بدر عيني

فما أغنى البكاء عليك شيا

أبوالعتاهية في علي بن ثابت

أبي حكمت فيه الليالي ولم تزل

رماح المنايا قادرات على الطعن

أبوالعلاء المعري في والده

إلى الله أشكو فقد لبنى كما شكا

إلى الله فقد الوالدين يتيم

يتيم جفاه الأقربون فجسمه

نحيل وعهد الوالدين قديم

قيس بن ذريح في محبوبته لبنى

توخى حمام الموت أوسط صبيتي

فلله كيف اختار واسطة العقد

ابن الرومي في ابنه

وما كان قيس هلكه هلك واحد

‏ولكنه بنيان قوم تهدما

عبدة بن الطيب في قيس بن عاصم التميمي

في ذمة الله ما ألقى وما أجد

‏أهذه صخرة أم هذه كبد!

‏قد يقتل الحزن من أحبابه بعدواعنه

فكيف بمن أحبابه فقدوا!

الجواهري في زوجته

الأكثر قراءة