X
عبدالله محمد الشهراني

2020م.. كمامات ومكتسبات

الأربعاء - 30 ديسمبر 2020

Wed - 30 Dec 2020

حالة من التفاؤل يعيشها العالم، موعد يترقبه وينتظره الجميع، السماح بنزع الكمامة، تلك القطعة الصغيرة التي أشعرتنا بالضيق وعدم الراحة، التي بسببها كان التمييز صعبا بين ملامح الوجوه.

قريبا بمشيئة الله وبعد نزعها سوف تعود الحياة إلى طبيعتها، ونعود مرة أخرى إلى أمور افتقدناها ولم نستشعر قيمتها إلا بعد غيابها.







سننزع الكمامات ونحضن أجسادا أحببناها وحالت بيننا وبينها كورونا، سوف نُقبّل الأيدي التي كنا نتحرج من تقبيلها خوفا عليها، سوف ننزع الكمامات ويعود المسجد إلى مساحته الطبيعية، يسع جميع أفراد الحي في الجمعة وفي الصلوات الخمس، ستعود الأفراح كما كانت بهجة وسعادة، ستنزع الكمامات ويقوم الناس بأداء الواجب في عزاء أحبابهم، ولن يكون أهل الميت وحيدين في حزنهم، سننزع الكمامات ونتوجه إلى المطارات نسعد بأوقاتنا وننجز أعمالنا.

احتوى عام 2020 على تحديات ومواقف لم تعتدها البشرية، كل من هو على قيد الحياة الآن رأى شيئا لم يتصوره أبدا ولم يخطر له ببال، رأى كيف تأتى لفيروس لا يرى بالعين المجردة أن ينتشر رغم التحذيرات والإجراءات الاحترازية. فيروس أجلس الناس في بيوتهم، وتسبب في إفلاس الشركات، وخلخل اقتصادات الدول، وماتت بسببه أعداد كبيرة من البشر فيهم العزيز والقريب والغريب، وأقفلت المساجد ولحقتها المدارس، وتعطلت كثير من وجوه الحياة. أيام لن ينساها العالم بأكمله، ونسأل الله جلت قدرته ألا تتكرر من جديد.

لكن وفي ظل هذه الجائحة أيضا، خرج العالم بمكتسبات كبيرة، لقد أصبح الناس أكثر التزاما بالطابور وانضباطا في تنفيذ التعليمات، وتحولت مثل هذه الأمور إلى عادات راسخة داخل المجتمع، ومن الضروري حقا أن نحافظ عليها حتى لو زالت الجائحة واستقرت الأوضاع. أما من ناحية الأعمال والتعليم وإنجاز المعاملات، فقد رأينا تقبلا لتحويل أغلب تلك الأمور إلى أنظمة رقمية تكون بديلا عن الحضور الشخصي، وراحة من طباعة الأوراق وإرفاقها، أنظمة سهّلت على الناس حياتهم ورتبت لهم أوقاتهم بشكل كبير، ووفرت عليهم الجهد والتعب.

ربما كان أجمل المكتسبات في عام 2020 تلك اللحظات التي استشعر فيها المواطن والمقيم في المملكة العربية السعودية إنسانية الدولة، لحظات تجلت في صورة كلمة بثت على الهواء، أو قرار إنساني قرأه الجميع، أو من خلال توفير للمستلزمات الضرورية من غذاء أو دواء أثناء فترة الجائحة.

لقد تجاوزنا عام 2020 بكل نجاح ولله الحمد، وبالمحافظة على المكتسبات التي خرجنا بها منه، نكون قد حققنا أعلى درجات النجاح.

ALSHAHRANI_1400@