X
أمل العبود

«جنة صابر» وقصص الأطفال ثنائية اللغة

السبت - 26 ديسمبر 2020

Sat - 26 Dec 2020

من الضروري تعزيز اللغة عند الأطفال وتطويرها في أبكر سن ممكنة، فكلما حرصنا على تعليم لغة ما في سن مبكرة، أتقنها الطفل بشكل أكبر واحتفظ بمهارات التحدث خصوصا طوال عمره. وهذا هو السبب الواضح لإتقاننا التحدث بلغتنا الأم أكثر من أي لغة أخرى نتعلمها بعد ذلك. أهمية ذلك تتعاظم عندما نتحدث عن اللغة الإنجليزية وتعلمها للناطقين بالعربية، فاللغة الإنجليزية كانت وما زالت تتسيد لغات العالم في استخدامها وإمكانية التواصل بها، وكأنها الذهب بالنسبة للغات، فهي عملة مقبولة أينما ارتحلت. ضرورة إتقان تحدث الإنجليزية تتزايد يوما بعد يوم، فهي أداة تواصل وتعلم أساسية في كثير من الدول، إضافة إلى أنها شيفرة لحل مشاكل التواصل في الدول التي لا تكون فيها الإنجليزية لغة التواصل الرسمية.

من أجل كل ما سبق، فإن قراءة الأطفال وكتابتهم وتحدثهم للغة الإنجليزية منذ صغرهم أمر في غاية الأهمية في مجتمعاتنا اليوم.







كتبت جنة صابر «Sabir’s Paradise» في البداية باللغة الإنجليزية، ثم ترجمتها إلى العربية، واحتفظت بالنص العربي لعدة أعوام دون أن أجد دار نشر في الوطن العربي تعنى بشكل كبير بنشر الكتب ثنائية اللغة، إلى أن وقعت عيني على «دار نور للنشر» التي تصدر من الشارقة في الإمارات العربية المتحدة، واستطعنا أن ننشر القصة باللغتين العربية والإنجليزية. صادف أن نُشرت القصة في معرض الشارقة الدولي للكتاب عام 2020، ولم أستطع أن أذهب إلى الشارقة لأحتفل بتوقيع الكتاب، وذلك ما حدث أيضا مع الرسام الموهوب «نور التوبة» المقيم في ألمانيا، فلم يكن أي منا هناك. لقد احتفلنا بالكتاب عن بُعد، كما هي الصيحة السائدة في هذه السنة غريبة الأطوار، التي تم كل شيء فيها عن بعد.

لعل في الأمر خيرا نجهله! فالأصداء والمراجعات التي وصلت عن الكتاب كانت مفرحة جدا. أعتقد الآن وبكل فخر أن قراري كان صائبا بترجمة الكتاب ذاتيا (self-translation)، ثم نشره بكلا اللغتين ليصل إلى أكبر عدد ممكن من الأطفال في منطقتنا وحول العالم. تعزيز القراءة والتحدث باللغتين العربية والإنجليزية كان هدفي وما زال، وآمل من قلبي أن يُنمي الكتاب في يوم ما حب الأطفال للترجمة، لعلهم يقعون في حبها كما وقعت أنا سابقا.

الأكثر قراءة