X

المركزي السعودي: البيئة التجريبية التشريعية أنتجت 32 شركة رائدة في مجال التقنية المالية

الثلاثاء - 01 ديسمبر 2020

Tue - 01 Dec 2020








الخليفي متحدثا في الجلسة الافتتاحية (مكة)
الخليفي متحدثا في الجلسة الافتتاحية (مكة)
ناقشت فعاليات جولة فنتك 2020 مجال التقنية المالية في السعودية، بمشاركة نخبة من خبراء مجال التقنية المالية من مختلف دول العالم، وذلك عبر حلقات نقاش، وجلسات تعريفية، وورش عمل باللغتين العربية والإنجليزية.

وقال محافظ البنك المركزي السعودي الدكتور أحمد الخليفي خلال مشاركته في الجلسة الافتتاحية «نأمل أن يكون هناك مزيد من التنافسية والنمو في القطاعات الجديدة في الفنتك وكذلك الصناعات التقليدية لعالم المال بما في ذلك البنوك التقليدية»، مبينا أن إحدى الخطوات المهمة التي قام بها البنك المركزي السعودي البيئة التجريبية التشريعية، حيث نتج عن هذه الخطوة 32 شركة رائدة في مجال التقنية المالية.

وتناول الخليفي الأثر التحويلي الذي أحدثه مجال التقنية المالية على الخدمات المالية في المملكة، مؤكدا على أهمية دعم الابتكار وتعزيز التنافسية في القطاع المالي. وبين أن البنك المركزي السعودي أصدر العديد من القواعد والأنظمة المتعلقة بالتقنية المالية في إطار الجهود المبذولة لدعم نمو وازدهار التقنية المالية في السعودية لتحقيق مستهدفات برنامج تطوير القطاع المالي.

وتطرق رئيس مجلس هيئة السوق المالية محمد القويز، خلال حديثه في الجلسة، إلى أهمية الابتكار في تقديم حلول تقنية مالية في قطاع السوق المالية، مفيدا أن أتمته التقنية المالية بكل مراحلها تمكن السوق المالية من الاستفادة والوصول إلى شرائح جديدة من الشركات، أو المستثمرين الذين لم يكن بإمكانهم الاستفادة من السوق المالية في السابق.

وقال «التقنية استطاعت إيصال الخدمة إلى أكبر عدد من الناس، ومتحمسون لما يمكن أن يضيفه قطاع التقنية المالية إلى قطاع السوق المالي من توسعة نطاق المشاركين والمستفيدين».

وأوضح القويز أن حلول التقنية المالية بطبيعتها ابتكارية، وتحتاج إلى تطوير أطر تنظيمية خاصة بها، وتستمر جهود هيئة السوق المالية بتشجيع وتمكين رواد الأعمال، مبينا أن الهيئة أكملت ثلاث دورات للترخيص لشركات الفنتك كان نتاجها الترخيص لخمس عشرة شركة فنتك متباينة الأنشطة.

ويواصل البنك المركزي السعودي وهيئة السوق المالية إصدار تصاريح البيئة التجريبية التشريعية وتصريح تجربة التقنية المالية، وتحديث اللوائح التنظيمية، سعيا لتطوير مجال التقنية المالية في السعودية.

وشهد العالم في عام 2020 تطورا جوهريا في مجال التقنية المالية، وقامت مبادرة فنتك السعودية بإطلاق عدة مبادرات تدعم مجتمع التقنية المالية في السعودية للوصول إلى آفاق جديدة، منها: برنامج فنتك التدريبي، برنامج مسرعة فنتك، دليل القطاع، مبادرة دعم أبحاث التقنية المالية، بوابة التوظيف، أداة تقييم المسار التشريعي لشركات الفنتك. كما ازداد عدد شركات التقنية المالية التي بدأت أعمالها التشغيلية بواقع ثلاثة أضعاف مقارنة بالعام الماضي.

يذكر أن البنك المركزي السعودي (ساما) أعلن في 29 نوفمبر فتح باب التقديم لقبول طلبات تجربة خدمات ومنتجات التقنية المالية المبتكرة في البيئة التجريبية التشريعية ( Regulatory Sandbox) وذلك ابتداء من 15 يناير 2021، فيما سيستمر التقديم لنحو شهر حتى 13 فبراير2021.

التجريبية التشريعية
  • صممها (ساما) بهدف فهم أثر التقنيات الجديدة على سوق الخدمات المالية
  • تساعد على تحويل السوق السعودية لمركز مالي ذكي
  • تهدف لجذب الشركات المحلية والعالمية المتخصصة في مجال التقنية المالية
  • تشجيع الشركات على تقديم منتجات أو خدمات مالية جديدة بطريقة مبتكرة
  • لها علاقة مباشرة برؤية 2030 إذ تضم الرؤية برنامج تطوير القطاع المالي
الشريحة المستهدفة:
  • الشركات الناشئة السعودية والعالمية
  • شركات التقنية المالية
  • شركات الخدمات المالية القائمة
  • شركات الخدمات المهنية الشريكة