X

الجيش اليمني يستعيد معسكر «ماس» ويصطاد 21 قائدا حوثيا

مجلي: الأبطال يخوضون معارك هجومية بإسناد جوي من مقاتلات التحالف
مجلي: الأبطال يخوضون معارك هجومية بإسناد جوي من مقاتلات التحالف

الاحد - 22 نوفمبر 2020

Sun - 22 Nov 2020

أعلن الجيش الوطني اليمني قصف اجتماع لقيادات تابعة لميليشيات الحوثي الإرهابية، بينهم عناصر من الحرس الثوري الإيراني، جنوب شرق مدينة الحزم بمحافظة الجوف.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن قائد عسكري ميداني قوله «إن معلومات الجيش أكدت وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني بين المجتمعين، الذين تم استهدافهم»، وأكد المصدر على سقوط عدد من القيادات الحوثية بين قتيل وجريح، مشيرا إلى أن عربات الميليشيات شوهدت وهي تنقل عددا من الجرحى وسط حراسة مشددة.

وبالتزامن، استهدف طيران تحالف دعم الشرعية بعدة غارات تجمعات وتعزيزات للميليشيات الحوثية في مواقع متفرقة بجبهتي جبال لقشع وجبال دحيضة، ما أسفر عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف ميليشيات الحوثي.

من جانبه، أكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن عبده مجلي استمرار الجيش والمقاومة الشعبية في المعارك القتالية الهجومية والدفاعية، بإسناد جوي فعال من مقاتلات تحالف دعم الشرعية، والتي يخوضها الأبطال ضد الميليشيات الحوثية الانقلابية، المدعومة من إيران.

وفي جبهة نهم لقي العشرات من ميليشيات الحوثي مصرعهم في كمين محكم نفذه الجيش اليمني، بعد أن تم استدراجهم، وأكد موقع (سبتمبر نت) على أن معارك عنيفة تدور رحاها بين قوات الجيش وميليشيات الحوثي وصولا إلى محيط معسكر ماس، التي تكبدت فيه الميليشيات خسائر كبيرة في محيطه، حتى الخط الأسفلتي الذي تسيطر عليه قوات الجيش.

وأكدت المصادر على أن القوات الحكومية مسنودة بالمقاومة الشعبية تمكنت من التصدي لكل هجمات الحوثيين التي حاولت من خلالها السيطرة على معسكر ماس الاستراتيجي بمديرية مدغل غرب محافظة مأرب، وأوضحت أن معسكر ماس لا زال في قبضة الجيش الوطني، فيما انتقلت المواجهات إلى مسافات بعيدة عن المعسكر بعد دحر ميليشيات الحوثيين، وأظهر مقطع فيديو مصور تواجد قوات الجيش الوطني بعد إخماد مصادر نيران ميليشيات الحوثيين التي حاولت التقدم باتجاه معسكر ماس.

إلى ذلك أقرت ميليشيات الحوثي الإرهابية بمصرع العشرات من قياداتها العسكرية في عدد من جبهات القتال، دون الإفصاح عنها، وشيعتهم في غضون ساعات بمناطق سيطرتها.

وذكرت وكالة (سبأ) الخاضعة للسيطرة الحوثية أن الميليشيات شيعت جثامين 21 قتيلا من قياداتها، كما أوردت قناة (المسيرة) التابعة للميليشيات خبرا بمصرع قيادي آخر برتبة مقدم، ووفق الإقرار الحوثي فإن من بين القتلى قياديا بارزا برتبة لواء، و2 برتبة عميد، و3 برتبة مقدم، و3 برتبة رائد، أما 2 فهما برتبة نقيب، و2 برتبة ملازم أول، وقتيل برتبة ملازم ثان، و8 برتبة مساعد.

مشاهدات يمنية:
  • إصابة مواطن برصاص قناص حوثي في منطقة حيس بالحديدة.
  • ميليشيات الحوثي تكثف عملياتها العسكرية في جبهات تعز.
  • الرئيس اليمني يوجه كلا من وزير الدفاع ورئيس الأركان بضرورة الالتزام بالخطط العسكرية في مسارح العمليات وتحديثها وفقا للمستجدات وبما يمكن من القضاء على ميليشيات الحوثي الانقلابية.


أضف تعليقاً

Add Comment