X

هدى باشديلة

أشرار العمل

الاحد - 22 نوفمبر 2020

Sun - 22 Nov 2020

بعد مشوار التعليم الأساسي ثم الجامعي، وعندما تنطلق لمعترك الحياة وتحتك بأصناف شتى في مجال العمل، وترى أن الأغلب يريد أن يبرهن للرئيس بأنه يعمل بجد وإخلاص، وأنه مميز عن غيره بتفانيه في العمل، بين هؤلاء تجد من يحفر حفرة لغيره ليوقعه فيها ومن ثم يدفنه، ومن يشوه سمعة البعض، ومن ينقل الأخبار بين المكاتب، ومن ثم يصوغها صياغة جيدة ليشنف بها أذن الرئيس. الجميع يعمل لصالحه ويريد أن يظفر بنصيب الأسد من قلب وعقل الرئيس.
وأنت أيها الموظف الجيد إياك أن تقف مكتوف اليدين، اعمل بإخلاص من أجل ربك «ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب»، ولا تلتفت لأي أحد منهم، وكما يقال: فخار يكسر بعضه. وردد دائما: اللهم اكفني شر نفسي وشر من حولي. فالله وحده من يكفيك شرهم ويبعدهم عنك، وسوف تجد من سحر هذا الدعاء ما تقف متعجبا منه، كيف يتلاشى عنك من يبطن لك الشر والعداء بسحر هذا الدعاء!

أضف تعليقاً

Add Comment