X

محمد حطحوط

كارنيجي: خمس استراتيجيات لتكون محبوبا مجتمعيا

السبت - 21 نوفمبر 2020

Sat - 21 Nov 2020

علم التسويق قريب من علم النفس لسبب بسيط: التسويق يحاول فهم هذا المخلوق المعقد نفسيا وفكريا ووجدانيا (علم نفس)، من أجل التأثير عليه وتغيير قناعاته ومعتقداته (تسويق)، ولكن هناك أفكار كثيرة يمكن تطبيقها خارج التسويق، لأنها جزء أساسي من حياتنا اليومية. أن تكون نسمة حلوة وعطرا فواحا في قلوب أهلك.. هي نعمة إلهية.

لو فتشت في من حولك، أقرباء وأصدقاء طفولة أو عمل، سيقفز في مخيلتك عدة أشخاص، هناك إجماع على محبتهم، دون معرفة واضحة لهذا اللغز المجتمعي على محبة فلان دون فلان!

إذا كنت مثل كثيرين يريدون فهم هذه الظاهرة، فديل كارنيجي صاحب كتاب (كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس) ذكر خمس استراتيجيات تستطيع من خلالها كسب محبة الناس، والأهم تملك زمام التأثير في قلوبهم قبل عقولهم، دون أن يشعروا في غالب الأحيان.

وحتى تعرف أن هذه القواعد الخمس عملية وتأثيرها مباشر، حاول وأنت تقرأ هذه الأحرف أن تتخيل شخصا في حياتك محبوبا جدا، تجده - حتما - يطبق واحدة أو أكثر من هذه القواعد الخمس. اعرفها.. طبقها.. تجد لك قبولا في الأرض مثيرا للانتباه:

1 - تحدث فيما يحب الذي أمامك وليس فيما تحب أنت: أحد أسرار فتح القلوب لأي إنسان صغيرا كان أم كبيرا، أن تخاطبه في موضوع (هو) يحبه ويعشقه! جربها مع مديرك الغثيث.. مع والدتك.. مع طفلك المراهق. اعرف اهتمامات هؤلاء، ثم اجعل الحديث عن هذه المواضيع مدخلا لقلبه/ـا، ثم تحدث بعدها فيما تريد.

2 - كن مستمعا جيدا: من الصعب أن تجد إنسانا ذكيا عاطفيا وهو لا يمتلك هذه المهارة.

3 - ادع الناس بأحب الأسماء إليهم. وهذا جزء أساسي من ديننا الذي يمنع التنابز بالألقاب وأي اسم يزعج الذي أمامك.

4 -الابتسامة، ويا سحر الابتسامة على قلب من يجلس معك.

5 - أشعر الذي أمامك مهما كان بأهميته وافعل ذلك بصدق، سواء رجل الشاهي أو وزير الجهة التي تعمل فيها.

سبب أهمية كل هذه الأفكار أنها تندرج تحت بند الذكاء العاطفي، وهو اليوم في بيئة العمل من أهم المهارات الناعمة التي تطلبها أكبر الشركات بالعالم.

اليوم المدير التنفيذي لقوقل عللت قوقل سبب تعيينه أنه حقق درجة عالية في بند الذكاء العاطفي Emotional Intelligence.

بقي أمر هام جدا لنا نحن المسلمين، هذه الأفكار هي جزء من صميم ديننا، الابتسامة في وجه المسلم (أفرغت يا أبا الوليد؟ ما فعل النغير يا أبا عمير؟ قصة النبي الكريم مع عمرو بن العاص حتى ظن أنه أحب الناس إليه).. احتسب الأجر عند الله في كل ما تفعل، وتذكر أن المال والمنصب والجاه تذوب سريعا كل الهالات المصاحبة لها بمجرد زوالها، ولا يبقى للإنسان إلا ذكره الطيب.

mHatHut@

أضف تعليقاً

Add Comment