X

TBC توقع عقد مشروع المجموعة الأولى في مكة المكرمة وجدة

طرحت مشروع المجموعة الثانية من مسار البناء والصيانة
طرحت مشروع المجموعة الثانية من مسار البناء والصيانة

الأربعاء - 18 نوفمبر 2020

Wed - 18 Nov 2020

وقعت شركة تطوير للمباني TBC عقد مشروع المجموعة الأولى من مشاريع الشراكة مع القطاع الخاص، وأعلنت عن طرح مشروع المجموعة الثانية من مسار البناء والصيانة والتحويل.

وتمكنت شركة TBC من اجتياز الظروف الاستثنائية التي مر بها العالم والمملكة في ظل جائحة فيروس كورونا، وعملت على إنجاز المتطلبات لتوقيع العقد الأول من نوعه في قطاع التعليم.

وتمت مراسم توقيع عقد مشروع المجموعة الأولى في مكة المكرمة وجدة برعاية وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، المندرجة تحت مبادرة تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص لتوفير المباني التعليمية، إحدى مبادرات التخصيص والشراكة بين القطاعين العام والخاص لقطاع التعليم، التي تشرف عليها وزارة التعليم وتنفذها شركة TBC.

وأعلن وزير التعليم عن طرح كراسة الشروط والمواصفات للمجموعة الثانية في المدينة المنورة، استكمالا لنجاح مسيرة وزارة التعليم في تنفيذ برنامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأشاد بالدور الذي قامت به وزارة التعليم وشركة تطوير للمباني TBC في التنسيق مع جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة للحصول على الموافقات اللازمة، وتذليل جميع الصعوبات، لتمكين تنفيذ مشاريع الشراكة مع القطاع الخاص، الأولى من نوعها في قطاع التعليم.

وأكد أن وزارة التعليم تسعى دائما لتطوير وتحسين البيئة التعليمية؛ مما ينعكس إيجابا على الطلاب والطالبات ومنسوبي القطاع كافة، لتتمكن الوزارة من تحقيق تطلعات رؤية 2030، ومن هذا المنطلق يأتي دور مشاريع الشراكة مع القطاع الخاص ضمن مسار البناء والصيانة والتحويل في رفع كفاءة المرافق التعليمية وفقا لأفضل الممارسات العالمية.

الجدير بالذكر أن وزارة التعليم ستشرف على هذه المدارس وتقدم التعليم فيها مجانا للمواطنين، في حين أن دور القطاع الخاص سيقتصر على تمويل وتصميم وتنفيذ وإدارة مرافق المشروع فقط.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة تطوير للمباني TBC المهندس فهد الحماد، أن الشراكة الاستراتيجية بين وزارة التعليم والشركة نتجت عنها مشاريع ومبادرات عدة مختلفة لدعم قطاع التعليم في المملكة، من أهمها مبادرة تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص لتوفير المباني التعليمية، التي تهدف إلى تحقيق الاستفادة القصوى من خبرات القطاع الخاص في تحسين وتطوير ورفع كفاءة المرافق التعليمية، مثمنا بالوقت نفسه دور فرق العمل المشاركة في هذه المبادرة من وزارة المالية، المركز الوطني للتخصيص ومشروعات، لتعاونهم الكبير أثناء العمل على تنفيذ المبادرة كفريق واحد والخروج بهذا المنجز الوطني إلى النور ليضاف إلى قائمة المنجزات والمكتسبات الوطنية في المملكة.

من جهته أعرب رئيس مجلس إدارة شركة رؤية العالمية للاستثمار محمد أبونيان، عن الاعتزاز بالإسهام بتطبيق استراتيجيات تطوير قطاع التعليم الذي يعد ركيزة من ركائز تحقيق رؤية 2030.

أضف تعليقاً

Add Comment