X

مرعي محمد البركاتي

الليث واختراق الضاحية

السبت - 14 نوفمبر 2020

Sat - 14 Nov 2020

لم يأت اختيار محافظة الليث لأن تكون مقرا لفعاليات ملتقى المملكة الأول المفتوح لاختراق الضاحية للدرجات الثلاث، الذي سيقام يوم الجمعة الموافق 20 من الشهر الحالي - وليد الصدفة، فتاريخ هذه الرياضة في محافظة الليث طويل وعميق، خاصة في الوسط التعليمي، فمنذ أن كنا في المرحلة المتوسطة وتلك الرياضة تلقى اهتماما كبيرا، وتقام بشكل سنوي على مستوى تعليم المحافظة وتشارك فيها جميع المدارس المتوسطة والثانوية بخمسة طلاب عن كل مدرسة.

وقد كان مركز غميقة هو المكان الأشهر لاحتضان هذه التظاهرة الرياضية السنوية الكبيرة التي يشهدها عدد كبير من المسؤولين والوجهاء وأبناء المجتمع ومديري المدارس والمعلمين، ويشاركون في تتويج بطل السباق سنويا، وما زالت بعض الأسماء المتفوقة في هذا المضمار تتردد على ألسنة أبناء المحافظة حتى اليوم، ومن بينهم من تجاوز الستين عاما.

إن استضافة نادي الليث مشكورا لأم الرياضات، وأقدمها تاريخا، وأوسعها مشاركة، وأكثرها فائدة وتفردا وتميزا وجمالا بمشاركة أكثر من 30 ناديا رياضيا وأكثر من 600 لاعب من مختلف المملكة؛ يعيد كثيرا من أهالي الليث المحبين لهذه الرياضة إلى عهد الشباب والفتوة والحيوية، ويعطي تعزيزا للمسؤولين عن التعليم للاهتمام بهذا الجانب الرياضي الذي له دلالته التربوية العميقة لأبنائنا الطلاب في تقدير قيمة الزمن، وتعلم أنه بقدر ما يُبذَل من جهود تكون النتائج، وبقدر العزيمة تتحقق المنجزات، ويعطينا جميعا رسالة مفادها بأننا في سباق مع الزمن لتقديم أفضل ما يمكن أن نقدمه لنصل بوطننا إلى الرؤية الطموحة التي تحقق له مكانته المرموقة بين دول العالم.

فشكرا لنادي الليث الذي أثبت للجميع أن قلة الموارد المادية لا تعني التوقف والاستسلام عن الركض بهمة وعزيمة في مضمار التفوق والعطاء.

أضف تعليقاً

Add Comment