X

115 خبيرا عربيا يناقشون مستقبل تدريب وتعليم الأمن النووي بجامعة نايف

الاثنين - 09 نوفمبر 2020

Mon - 09 Nov 2020








مشاركون في الورشة عبر الاتصال المرئي       (مكة)
مشاركون في الورشة عبر الاتصال المرئي (مكة)
بدأت أمس أعمال ورشة عمل «التعليم والتدريب في مجال الأمن النووي»، التي تنظمها جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالتعاون مع جامعة كنجز كولج لندن عبر تقنية الاتصال المرئي خلال يومي 9 و10 نوفمبر الحالي.

ويشارك في أعمال الورشة 115 متخصصا من منسوبي المؤسسات ذات العلاقة في الدول العربية، إضافة إلى خبراء المنظمات الدولية في هذا المجال.

وأوضح مدير عام الإدارة العامة للعلاقات الخارجية بالجامعة خالد الحرفش أهمية هذه الورشة التي تنظم في إطار الشراكة الاستراتيجية بين جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية وجامعة كنجز كولج لندن.

وأضاف أن هذه الورشة تأتي في إطار جهود جامعة نايف للتعريف بالأمن النووي ووسائل مواجهة الإرهاب النووي، وإعداد الكوادر البشرية العربية المؤهلة تأهيلا عاليا في مجال مكافحة الإرهاب النووي، وتبادل التجارب والمعلومات والدراسات في مجال التعليم والتدريب.

من جانبه أشاد مدير مركز العلوم والدراسات الأمنية بجامعة كنجز كولج لندن الدكتور كريستوفر هوبز بالتعاون المثمر بين الجامعتين في مختلف مجالات العلوم الأمنية، مؤكدا أهمية الورشة، وأنه استقطب لها نخبة من الخبراء المتخصصين في مجالها.

وأكد رئيس هيئة الطاقة النووية والإشعاعية الدكتور خالد العيسى أهمية تعزيز التعاون العربي والدولي لتحقيق الأمن والسلامة.

عقب ذلك بدأت أعمال الجلسة الأولى للورشة بمناقشة الجهات الفاعلة غير الحكومية، والمهددات الداخلية، وتعليم الأمن النووي: الممارسات الجيدة.

وفي الجلسة الثانية نوقشت ثقافة وتقييم الأمن النووي، وطرق التدريس غير التقليدية (دراسة حالة)، والأمن النووي في الدول العربية.

وتهدف الورشة إلى التعريف بالأمن النووي ووسائل مواجهة الإرهاب النووي، وأهمية إعداد الكوادر البشرية العربية المؤهلة في مجال مكافحة الإرهاب النووي، إضافة إلى تبادل الخبرات العربية والدولية في التعليم والتدريب في مجال الأمن النووي.

يشار إلى أن جامعة نايف أولت موضوع الأمن النووي أهمية وعناية خاصة، حيث أطلقت برنامج الدبلوم العالي في الأمن النووي بكلية العدالة الجنائية الذي يهدف إلى إعداد خبرات وكوادر عربية مؤهلة في مجال الأمن النووي، وتزويدهم بالمعارف اللازمة في مجال مكافحة الإرهاب النووي وتمكين المستهدفين من القدرة على التخطيط لبناء نظام الأمن النووي الفعال في المنع والكشف والاعتراض والحماية للمنشآت النووية من أي أعمال تخريبية، كما أفردت حيزا من نشاطاتها لهذا الموضوع، فنفذت في إطار التعاون القائم بينها وبين المؤسسات الدولية ذات العلاقة عددا من الندوات والدورات والمؤتمرات.

وأصدر مركز البحوث الأمنية في الجامعة مجموعة من الدراسات والإصدارات في مجال الأمن النووي، ومناقشة مجموعة من رسائل الماجستير والدكتوراه حول الأمن النووي، إضافة إلى التعاون المثمر والمتطور مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية؛ حيث وقعت الجامعة معها اتفاقية تعاون علمي.

موضوعات الورشة في يومها الثاني:
  • الخبرة في تعليم وتدريب الأمن النووي (دورات علمية)
  • الخبرة في تعليم وتدريب الأمن النووي (دورات تثقيفية نحو السياسات)
  • طاولة مستديرة حول مستقبل التدريب والتعليم في مجال الأمن النووي بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا
  • جلسة نقاش التقرير الختامي والتوصيات