X

عبدالله أحمد الزهراني

لأجل النبي

الخميس - 29 أكتوبر 2020

Thu - 29 Oct 2020

إلا النبي الهاشمي محمدا
علم المحبة والتسامح والهدى
لا تلتفت مهما جرى لمثبط
فالحق أولى أن يطاع ويقتدى
وانصر نبيك ما استطعت لنصره
واصمد لها واثبت وإن طال المدى
فغدا سيدرك ماكرون بأنه
ألقى حكومته لأنياب الردى
حيث التعصب والجهالة سيطرا
فعمت بصيرته فأمسى حاقدا
فجهوده للنيل من إسلامنا
خابت وصار بما يحيك مقيدا
فرسولنا بالله معصوم وقد
نزل الكتاب لما أقول مؤكدا
وانصر نبيك باتباع سبيله
فبنهجه تلقى السعادة والهدى
وأكثر عليه من الصلاة تقربا
لله كي تُكفى الهموم وتسعدا
صلى عليه الله في عليائه
ما طار طير في السماء وغردا

أضف تعليقاً

Add Comment