X

المواصفات تنسق مع الصناعة للارتقاء بالمنتج الوطني

الاثنين - 26 أكتوبر 2020

Mon - 26 Oct 2020





جانب من ورشة سابر                                  (مكة)
جانب من ورشة سابر (مكة)
أكد المشرف العام على برنامج سلامة المنتجات بالهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، عبدالملك التويجري، أن ربط منصة سابر مع منصة فسح، وربط سابر مع منصة «صناعي» التابعة لوزارة الصناعة بدآ يسهمان في حل معضلة المنتجات المستوردة أو المصنعة محليا غير المطابقة للمواصفات، ومنها التوصيلات والأفياش والأجهزة الكهربائية، لافتا إلى أن بعض الشركات التجارية كانت تستغل الفترة الانتقالية قبل تطبيق أي لائحة جديدة في تصريف بضائع ومنتجات غير مطابقة بدل تصديرها.

وأشار إلى أنه تم البدء منذ عام بإلزام التجار بتصدير البضائع غير المطابقة إلى الخارج أو التخلص منها، مبينا أن الإشكالية الأكبر هي في بعض المنتجات المصنعة محليا غير المطابقة، والتي تتسرب للسوق.

وقال التويجري خلال ورشة عمل عبر تقنية (zoom) إن الهيئة تعمل مع وزارة الصناعة للارتقاء بالمنتج الوطني، حيث تم التنسيق الآن عبر منصة «صناعي» على إلزام المصنعين بإجراءات المطابقة الفنية.

إعفاء غير التجارية

وأشار إلى أن هيئة المواصفات والمقاييس وفرت بعد دمج «سابر» مع «فسح» خدمة الإعفاءات للسلع والمنتجات غير المخصصة للبيع، وهي التي لا يهدف من شرائها أو اقتنائها التجارة، حيث إنه بإمكان المستورد التقدم بطلب إفساحها في بلد المنشأ وإصدار الشهادة خلال 48 ساعة، بحيث يتم تسلمها دون أي رسوم عند وصولها للمملكة.

مدخلات الإنتاج

وأشار إلى أن هذه المنتجات تشمل بالدرجة الأولى مدخلات خطوط الإنتاج للصناعة والتصنيع، ومدخلات التعليم والابتكار، ومدخلات المشاريع الحكومية والمناقصات لمن ترسي عليهم المشاريع، بالإضافة إلى الشحنات الشخصية غير المخصصة للبيع، والتي تستخدم في المنازل والمكاتب وغيرها، لافتا إلى أن المطلوب للإفساح هو البوليصة الخاصة بالبضاعة فقط، فيما يكون تصوير البضاعة اختياريا وليس إلزاميا، منوها إلى أن المنصة استقبلت منذ إطلاق الخدمة قبل عام نحو 25 ألف طلب لبضائع معفاة.

الوصول إلى 80%وأفاد بأن منصة سابر أسهمت بالوصول حتى الآن إلى 73% من مؤشر سلامة المنتجات، ومن المتوقع الوصول بنهاية العام الحالي 2020 إلى النسبة التي حددتها الهيئة لسلامة المنتجات وهي 80%، أو تجاوزها لافتا إلى تكثيف الجهود للوصول إلى الهدف، مشيرا إلى أن المملكة حققت قفزة نوعية بالوصول إلى المرتبة الـ87 من الـ156 العام الماضي في تقدم المعلومات عن سلامة الغذاء، من ضمن 190 دولة في العالم شملها الاستقصاء.

1.5 مليون منتج

وأشار إلى أنه بعد عام من تطبيق منصة «سابر» يوجد أكثر من 32 ألف مستفيد على المنصة، كما يوجد 1.5 مليون منتج مرفوع عبر سابر، وخلال 11 شهرا تم إصدار 800 ألف شهادة عبر المنصة.

وأفاد بأن الهيئة ومن أجل تقديم التسهيلات كافة للموردين وضمان فسح البضائع والمنتجات بأسرع وقت ممكن اعتمدت حتى الآن 62 شركة تقييم ومطابقة، لتقديم خدمات المطابقة وتسريع الإفساح، لافتا إلى أن ما تقوم به هذه الشركات معتمد بالكامل لدى الهيئة وشهاداتها مقبولة، وبالإمكان الاطلاع على أسماء الشركات من خلال موقع الهيئة.إصدار اللوائح

بدوره ذكر مدير إدارة اللوائح الفنية بالهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة سلطان الشهري أن إصدار اللوائح الفنية لدى الهيئة يتم عبر ما يصل من بيانات من الجهات التجارية والتجار والجهات الحكومية ذات العلاقة، وعبر بلاغات المستهلكين عن السلع والمنتجات بعد تجاربهم معها، لافتا إلى أن الهيئة بدورها تقوم بدراسة بعض السلع والمنتجات ومدى خطورة استخدامها.

أبرز القيم المضافة لـ«سابر»:
  • رفع سلامة المنتجات في السوق
  • تسلم التاجر المنتج خلال 24 ساعة
  • إتاحة سجل الكتروني للمنتجات
  • توضيح جهة تقويم المطابقة والميناء لكل منتج


أضف تعليقاً

Add Comment