X

وزارة الاتصالات تحفز الفكر الابتكاري لطلاب الجامعات بمسابقة تقنية

السبت - 24 أكتوبر 2020

Sat - 24 Oct 2020

انطلقت النسخة الرابعة من مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات التي ترعاها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وتنظمها شركة هواوي العالمية، وتستهدف تحفيز الفكر الابتكاري لدى طلاب الجامعات وتسريع اندماجهم بالتقنية المتطورة لتعزيز كفاءاتهم ورفع مستوى مهاراتهم وخبراتهم من أجل دعم مسيرة التحول الرقمي في المملكة.

ومن المتوقع أن يشارك الآلاف من الطلاب الجامعيين في الفترة بين أكتوبر وديسمبر في المسابقة التي ستجرى عبر الإنترنت للمرة الأولى التزاما بإجراءات التباعد الاجتماعي. وتشارك جميع الجامعات في المملكة في دورة العام الحالي من المسابقة التي يتم تنظيمها بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وتتميز نسخة العام الحالي من المسابقة بإضافة نوعية لفرع تنافسي جديد في مجال الابتكار ستخوض تجربته فرق منتقاة من جامعات محددة تقدم مشاريعها الابتكارية للاعتماد والتنفيذ. وتركز المسابقة التي تشارك فيها جامعات ومؤسسات تعليمية في الشرق الأوسط على تعزيز قدرات الطلاب والمعلمين لتمكينهم من استخدام التقنيات المبتكرة مثل الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية والبيانات الضخمة لرفد المجتمع بابتكارات تسهم في دعم خطط التنمية.

إعداد قادة التكنولوجيا

وتتمثل أبرز أهداف مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات في المملكة بإعداد الجيل القادم من قادة التكنولوجيا وتعزيز النظام الإيكولوجي لتقنية المعلومات والاتصالات في المملكة من خلال رعاية المواهب المحلية التي يمكنها مواكبة فكر ومتطلبات العصر الذكي للإسهام في إنجاز خطط التنمية الاجتماعية والاقتصادية وتحقيق أهداف الاستراتيجيات والرؤى الوطنية للمملكة وفي مقدمتها بناء اقتصاد رقمي مستدام وقائم على المعرفة.

وتسهم البرامج والمبادرات التي ينظمها القطاع الخاص مثل مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط في دعم الرؤى والاستراتيجيات الطموحة للسعودية من خلال بناء مهارات وخبرات متقدمة لجيل التقنية الجديد، وتعزيز القدرات الابتكارية المحلية في بيئة مناسبة توفر جميع متطلبات الازدهار لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات على وجه الخصوص.

فرص العمل للطلاب

وتسهم المسابقة في سد الفجوة بين المناهج التعليمية وسوق العمل، وبالتالي توفير المزيد من فرص العمل للطلاب في المستقبل. وتركز الدورات التدريبية وبرنامج المسابقة في العام الحالي على التقنيات الحديثة مثل الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وتخزين البيانات، وتعزيز التواصل بين الشباب الموهوبين في المنطقة مع زملائهم من جميع أنحاء العالم.

تعزيز التنافسية

»إن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات يؤدي دورا بالغ الأهمية في تعزيز القدرة التنافسية والقوة الاقتصادية للمملكة«.

إبراهيم الناصر، مدير عام مركز الابتكار الرقمي في وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات

شراكة مفتوحة

»إن تعزيز مهارات الشباب وتزويدهم بالمعرفة اللازمة للمساهمة بدفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المملكة من الأولويات التي ينبغي العناية بها من خلال التعاون البناء والشراكة المفتوحة بين القطاعين العام والخاص، نؤكد التزامنا بتطوير القطاع التقني في المملكة من خلال رعاية المواهب الشابة وبناء نظام إيكولوجي تعاوني منفتح لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات«.

فيصل العتيبي، مدير عام الموارد البشرية لشركة هواوي تك إنفستمنت السعودية

تطوير المجتمع

»نثمن علاقتنا مع السعودية التي لطالما كانت شريكا لنا في عدد من المجالات. ومن خلال العمل معا في مبادرات مثل تنمية المواهب وتعزيز قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، يمكننا تطوير قيمة كبيرة لمجتمعينا«.

جاو ليو تشن، وزير مستشار الشؤون الاقتصادية والتجارية السفارة الصينية في المملكة

أضف تعليقاً

Add Comment