X

رياديو أعمال يتحدون الجائحة ويطلقون مشاريع ناجحة

المواصلة وعدم التأثر بالخسائر الآنية من شروط النجاح
المواصلة وعدم التأثر بالخسائر الآنية من شروط النجاح

الخميس - 22 أكتوبر 2020

Thu - 22 Oct 2020

أكد رائدا أعمال على أن جائحة كورونا كما أنها كانت سببا في تعثر بعض المشاريع الاقتصادية فإنها كانت انطلاقة لمشاريع أخرى ريادية، جاء ذلك من واقع تحويل التحديات إلى فرص، مشيرين إلى أن كثيرا من الأعمال والمشاريع انطلقت أثناء الجائحة وحققت مستويات متقدمة من النجاح، منوهين إلى أن المشاريع التي انطلقت أثناء الجائحة ورواد الأعمال الذين تحدوا الظروف لمواصلة مشاريعهم قادرون على الاستمرار في الظروف العادية.

وأوضحا خلال ورشة نظمتها غرفة الشرقية عبر تقنية zoom أن على رائد ورائدة الأعمال الانطلاق إلى الأمام، وعدم النظر للخلف والتأثر بالخسائر في بداية انطلاقة المشروع، منوهين إلى أن قطاعات الخدمات السياحية والفندقية والتطبيقات التقنية والمطاعم وخدمات التوصيل والتموين من أبرز القطاعات التي تحقق نجاحا خلال الفترة المقبلة.

لا تنظر إلى الخلف

وأشار رائد الأعمال عبدالعزيز الموسى (صاحب عدد من تطبيقات الخدمات) إلى أن الفرص الناجحة دائما ما تخرج من رحم المعاناة، وهو ما حدث أثناء الجائحة، مشيرا إلى أنه ومجموعة من زملائه أطلقوا مشاريعهم قبل أكثر من عام، في وقت لم تتفش فيه كورونا، وبعد تفشي الجائحة وتوقف معظم الأنشطة كان هناك خوف من خسارة المشروع الذي هو عبارة عن تطبيق الكتروني للتوصيل وتكلف 3 ملايين ريال ودفع فيه معظم مدخراته، إلا أن الأمور سارت بشكل إيجابي جدا بعد انتعاش التطبيقات خلال الأزمة، فظهر بدل التطبيق تطبيقات أخرى، لافتا إلى أن السير بالمشاريع إلى شاطئ الأمان يحتاج إلى إدارة ناجحة للأزمات، حيث يتم خلق فرص ثمينة من خلال التحديات التي تواجه المشاريع، لافتا إلى أن تطبيقاته انطلقت من الدمام والخبر ثم بقية المنطقة لتشمل خلال أقل من عام كل المملكة.

لا تهمل مشروعك

ونصح الموسى أصحاب المشاريع الريادية بعدم إهمال إدارتها وتركها لآخرين واعتماد طرق إبداعية لإدارتها بحسب القطاع الذي تنتمي إليه، مشيرا إلى أن السوق مليئة بالفرص الثمينة، ومنها ما تطرحه الجهات الحكومية والأهلية من مشاريع مثل (تنفس السعودية) في القطاع السياحي لافتا إلى أن كثيرا من المشاريع انطلقت من المواسم والمناسبات والفعاليات، ومن المهم أن يكون هناك تعاون بين رواد الأعمال والمستثمرين لإنشاء نوع من التكامل بين المشاريع، مع إمكانات الاندماج في حال التوافق والرغبة، مشددا على أن الاستثمار بالمملكة لا يزال بكرا ويحتاج إلى الأفكار الإبداعية لرواد ورائدات الأعمال.

آليات الدعم

وذكر أن بإمكان أي مستثمر ورائد أعمال الاستفادة من المبادرات المقدمة من الجهات الحكومية ومؤسسات وجمعيات الدعم والتمويل المختلفة وحاضنات الأعمال، كما يوجد إمكانية لتوزيع المخاطر بمشاركة مجموعة من الرواد والرائدات، حيث تكون الخسائر أقل في حالة فشل المشروع، وهو ما يقوم به عادة رواد الأعمال المبتدئين، لتكون الانطلاقة من مشاريع خاصة مستقبلا، بعد التمرس على إنشاء المشاريع.

نهضة سياحية

بدورها أفادت رائدة الأعمال سجا الحسيني التي تملك اثنين من التطبيقات في مجال السياحة أحدهما في التخييم الفاخر «إن المملكة مقبلة على نهضة سياحية كبيرة، ومن محاسن فترة حظر السفر والطيران الدولي توجه المواطنين إلى مناطق المملكة المختلفة واكتشاف معالمها، حيث أشار البعض إلى أنهم لم يعرفوا أن مثل هذه الإمكانات السياحية موجودة في المملكة بالفعل».

قيم مضافة للاقتصاد

ولفتت الحسيني إلى أن رواد الأعمال يستطيعون من خلال عملهم في قطاعهم الاستثماري خلق قيم مضافة للاقتصاد الوطني، لافتة إلى الحاجة الماسة إلى تقديم قيم مضافة لإنجاح قطاع السياحة من خلال إضافة المزيد من المشاريع مثل الفنادق والخدمات الفندقية والمطاعم والمقاهي ومدن الألعاب والتخييم السياحي الفندقي الذي نعمل فيه من خلال التطبيقات المتطورة، وهناك مجالات واسعة لاستثمار رواد ورائدات الأعمال ودعم كبير من الدولة عبر الصناديق الاستثمارية، ومنها صناديق المال الجريء، لافتة إلى أن المطلوب بالنسبة للمشاريع الريادية هو الانطلاق وعدم التوقف؛ لأن أي إحباط وتوقف ستكون تكاليفه باهظة جدا وخسائره لا تعوض، بينما الانطلاق يؤدي في النهاية إلى مشاريع مربحة وناجحة.

قطاعات واعدة

وحول المشروع الأفضل في زمن (كورونا) أشارت إلى أن قطاعات الأعمال كثيرة ولا حصر لها، إلا أن هناك قطاعات واعدة أشارت إليها رؤية المملكة 2030، ومنها التطبيقات التقنية والسياحة والترفيه والتجارة الالكترونية، وهناك قطاعات متقدمة مثل التصنيع والإنتاج والدعم اللوجستي وأعمال الصيانة والإعاشة وغيرها.

وأكدت على أن من يطلق مشروعه في زمن كورونا ويحقق نجاحا باهرا فإنه سيكون قادرا على الاستمرار فيما بعد كورونا، حيث الظروف ستكون أفضل إلا أن المشروع يحتاج إلى أفكار إبداعية لإضافة عملاء جدد.

أضف تعليقاً

Add Comment