X

مكة تودع طبيبها العيدروس.. والأهالي يرثونه عبر مواقع التواصل

مكيون
مكيون

السبت - 17 أكتوبر 2020

Sat - 17 Oct 2020

«نشهد بأنه كان طيب النفس وصاحب خلق رفيع وابتسامة دائمة وطيبة لا تفارق محياه ويتسم بجمال الروح»، بهذه الكلمات نعاه محبوه وأصدقاؤه ومقربوه، إنه رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى النور التخصصي بمكة الدكتور طارق عيدروس.

كان واحدا من الأطباء البارزين علما وخلقا، وكان لحاجات الناس قاضيا ولمرضاه بشوشا ولطلابه معلما داعما، لم يقتصر صيته على أروقة المستشفى، بل تعداه ليصل إلى كل أرجاء وأطراف مدينة مكة؛ لنبل خلقه ونقاء سريرته، ولتواضعه الجم مع الجميع.

فاضت روحه إلى بارئها بعد معاناة وصراع مع المرض. شهد له القاصي والداني بأنه كان متفانيا في خدمة المرضى لا يرد أحدا منهم.

وأطلق محبوه هاشتاقا خاصا به عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) يرثونه فيه ويستذكرون من خلاله محاسنه وصفاته وخصاله الحميدة، فبكاه الغريب والصديق، القريب والبعيد، داعين له بالرحمة والغفران.

لقراءة المزيد

أضف تعليقاً

Add Comment