X

رفعوا صور سليماني.. وحرقوا العلم الكردستاني

غضب في العراق بعد اقتحام الحشد الشعبي مقر الحزب الديمقراطي
غضب في العراق بعد اقتحام الحشد الشعبي مقر الحزب الديمقراطي

السبت - 17 أكتوبر 2020

Sat - 17 Oct 2020





الحشد الشعبي لدى اقتحامه مقر الحزب الكردستاني                 (مكة)
الحشد الشعبي لدى اقتحامه مقر الحزب الكردستاني (مكة)
اشتعلت نيران الغضب في العراق بعد أن أقدمت ميليشيات إرهابية مسلحة تابعة لإيران باقتحام مقر الحزب الكردستاني وسط العاصمة، وحرقوا علم الإقليم وصور الرموز الكردية.

وقال شهود عيان «إن مجاميع كبيرة من أنصار الحشد الشعبي العراقي اقتحمت مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني وسط بغداد، وأضرمت النيران في أجزاء من المبنى المحاط بقوات من الأمن الكردي، وشوهدت ألسنة النيران وسحب الدخان تتصاعد من البناية المحاطة بالمتظاهرين الغاضبين»، في أعقاب تصريحات أدلى بها القيادي في الحزب وزير الخارجية الأسبق هوشيار زيباري وصفت بأنها (مسيئة للحشد الشعبي).

وتظاهر عدد من الأشخاص أمام مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني، وأقدموا على اقتحامه رغم وجود قوات مكافحة الشغب، ورفع المتظاهرون صورا لقائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبومهدي المهندس، اللذين اغتيلا في ضربة جوية نفذتها طائرة أمريكية مسيرة قرب مطار بغداد في يناير الماضي، وكان زيباري طالب في تصريحات متلفزة بحل الحشد الشعبي.

وأدان رئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني أمس عملية إحراق مقر فرع الحزب الديمقراطي الكردستاني، وقال في بيان «تلك الهجمة تعد عملا تخريبيا ومهاجمة مقر الحزب أسهمت في إسقاط الدكتاتورية في العراق، هي بالتالي مهاجمة التاريخ النضالي المشترك للكرد والقوى العراقية الثائرة للقضاء على الظلم، كما أنها مهاجمة للتعايش السلمي وتقويض للسلم المجتمعي والسياسي، ولا تتفق مع مبادئ الدستور والديمقراطية وحقوق الإنسان».

وأضاف «إن قوات البيشمركة والحشد الشعبي والقوات المسلحة العراقية سطرت تاريخا مشتركا جديدا في الحرب على داعش، ونأمل أن تؤدي هذه الشراكة إلى المزيد من التعاون السياسي في سبيل إنقاذ كل شعب العراق من الأوضاع المتدهورة التي يعاني منها».

وأكد قائلا «لا ينبغي لأي تصريحات أو سجالات في أي مجال أن تخرب هذه الشراكة الجديدة بين قوميات ومكونات العراق الجديد، ويجب أن تستخدم كافة الأطراف الشراكة النضالية الماضية في مساعدة الحكومة الاتحادية العراقية على إقامة إدارة أفضل تخدم شعب العراق».

أضف تعليقاً

Add Comment