X

طيران التحالف يدك محطة بث تضليل اليمنيين

غريفيث: أكبر عملية تبادل للأسرى تمهد الطريق نحو السلام
غريفيث: أكبر عملية تبادل للأسرى تمهد الطريق نحو السلام

السبت - 17 أكتوبر 2020

Sat - 17 Oct 2020

صحيفة مكة
صحيفة مكة
دك طيران التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن محطة بث تابعة للميليشيات الحوثية الإرهابية، تخصصت في نشر سمومها

وتضليل اليمنيين.

وقال المركز الإعلامي لمحور كتاف في الجيش اليمني، إن «طيران التحالف استهدف محطة إعادة بث تابعة للحوثيين، في وادي آل أبوجبارة في مديرية كتاف شرق صعدة »، مؤكدا «تدميرها من خلال الاستهداف الجوي ».

واعترف تلفزيون المسيرة الناطق باسم ميليشيات الحوثي بالقصف الصاروخي والمدفعي على المحطة، ردا على الانتهاكات

المتواصلة للانقلابيين التي طالت عددا كبيرا من المحافظات اليمنية.

من جهته، قال المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث، إن تطبيق اتفاق إطلاق الأسرى من شأنه التمهيد للعودة إلى طريق

السلام، داعيا للإفراج عن كل المعتقلين.

وجاءت كلمات غريفيث بعد انتهاء أكبر عملية تبادل للأسرى منذ بداية النزاع المدمر قبل نحو ست سنوات، في بارقة أمل لإنهاء

حرب تسببت بمقتل آلاف المدنيين وبأزمة إنسانية من بين الأسوأ في العالم.

وسيرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر على مدار اليومين الماضيين 11 رحلة جوية من وإلى خمس مدن في اليمن والسعودية،

وقالت اللجنة عبر تغريدة في «تويتر »: نحن سعداء لرؤية إطلاق سراح 1056 شخصا وإتمام عملية إطلاق سراح ونقل المحتجزين

السابقين التي تمت بالتعاون مع الهلالالأحمر اليمني والهلال الأحمر السعودي، وأضافت «نستبشر بهذا النجاح ونأمل أن يكون خطوة أولى من سلسلة خطوات قادمة نحو نقل وإطلاق سراح المزيد من المحتجزين .»

وتعد عملية تبادل الأسرى الأكبر منذ بداية النزاع الدامي على السلطة في منتصف 2014 وتدخل السعودية على رأس تحالف

عسكري في 2015 دعما للحكومة، وأطلق سراح« 352 محتجزا، بين عدن وصنعاء » الجمعة، بحسب اللجنة الدولية. بينما أطلق

سراح 704 من المحتجزين.

ونقل بيان عن رئيسة بعثة اللجنة الدولية كاتارينا ريتز قولها إن «هذه مناسبة بالغة الأهمية في حرب حافلة بفصول من الألم

والمعاناة.

أمكن لنحو ألف عائلة أن تفرح بعد لم شملها بعودة أحبائها »، وأضافت ريتز «نأمل أن تضيف هذه الخطوة طاقة

للجهود المبذولة للإفراج عن المزيد من المحتجزين في المستقبل .

في اتجاه آخر، قال رئيس هيئة الأركان العامة، قائد العمليات المشتركة اليمنية الفريق الركن صغير حمود بن عزيز أمس، إن قوات الجيش اليمني ماضية في معركة إنهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة، وتحرير كل المختطفين في سجون ميليشيات الحوثي المتمردة المدعومة من إيران.

وأشاد ابن عزيز، خلال استقباله المحررين من سجون الميليشيات الحوثية، بصمود المختطفين، وتضحياتهم في سبيل حرية وكرامة كل اليمنيين، مشيرا إلى أنهم يناضلون من أجل الوطن والثوابت الوطنية، بعكس عناصر الميليشيات الحوثية، الذين ينفذون مخططات إيران في المنطقة، وأكد اهتمام القيادة السياسية بكل المختطفين في السجون الحوثية، مثمنا كل الجهود التي بذلت من أجل تحرير الأسرى بناء على صفقة التبادل التي تمت برعاية الأمم المتحدة.

مشاهدات يمنية
  • أثار اختطاف الفتاة عبير بدر الثلاثاء الماضي في عدن المخاوف لدى بعض الجهات، التي دعت الجهات الأمنية لتشديد قبضتها وتتبع المجرمين.
  • ألقت قوات القطاع الشرقي في العاصمة عدن القبض على عصاب تستهدف المواطنين، وتنهب ما بحوزتهم تحت تهديد السلاح، بمنطقة العريش.
  • أغلقت الميليشيات الحوثية الإرهابية ثلاث مدارس أهلية في سياق سعيها لتجريف العملية التعليمية وتجهيل اليمنيين في مناطق سيطرتها.


أضف تعليقاً

Add Comment