X

مانع اليامي

مجلس الشورى.. ماذا ستفعل وزارة التعليم؟

السبت - 17 أكتوبر 2020

Sat - 17 Oct 2020

تقول ردود الأفعال إن مطالبة مجلس الشورى بإلغاء الشرط الذي يحرم أي طالب أو طالبة الدراسة بالانتظام في الجامعات السعودية، بعد مضي خمس سنوات على تاريخ التخرج من الثانوية العامة أفضل ما خرج من مجلس الشورى على الأقل في دورته الحالية، في تفاعل الناس ما يؤكد أن الشورى لامس بهذه المطالبة هموم الشارع، وفتح الباب على الشرط الغريب الذي يتمنى الجميع تغييبه على وجه السرعة.

على أي حال من الطبيعي أن يستقبح أولي الألباب هذا الشرط الذي شوه النظام التعليمي في البلد الذي يحمي التعليم ويوليه بالغ الاهتمام، والشواهد على الحماية والاهتمام لا تعد ولا تحصى والله المستعان.

على المستوى الشخصي أرى أن هناك عيبا في هذا الشرط لخروجه على حق طلب العلم، وعندي أن عملية تشريعه غير موفقة، ومن قام عليها يميل إلى التضييق على الناس وتسويد العملية التعليمية، والأعمال بالنيات بداية ونهاية، وأذكر في هذا السياق أنني كتبت أكثر من مرة عن ضرورة إزالة هذا الشرط من نظام القبول في الجامعات السعودية.

عموما تحت عنوان «خمس سنوات بعد الثانوية.. المقر الشارع» كتبت ما يلي «في ظل نظام القبول المعمول به حاليا في الجامعات السعودية تنشط الأسئلة، ومنها: أين يذهب من مضى على تخرجه أو تخرجها من الثانوية العامة خمس سنوات أو أكثر؟ لا أدري حقيقة ما إذا كان هناك إجابة وافية تبرد سخونة هذا السؤال الساخن المرافق لوزراء التعليم..».

أختم ما تقدم ببعض ما تطرقت إليه سابقا في الشأن نفسه، ومنه أن الخيارات أمام الوضع الراهن محدودة إن كان ثمة خيارات، والمصيبة أن الجهات التعليمية الأخرى مثل الكليات التقنية وربما الجامعة الالكترونية تفضل حديثي التخرج، أخشى ما يخشاه العقلاء أن يكون حال التوظيف كذاك بفضل قاعدة حداثة التخرج وتقادمه. أنتهي هنا، وبكم يتجدد اللقاء.

alyamimanae@gmail.com

أضف تعليقاً

Add Comment