الإمارات تحتفل بإطلاق أولى محطاتها النووية السلمية

السبت - 01 أغسطس 2020

Sat - 01 Aug 2020








محطة براكة للطاقة النووية                (مكة)
محطة براكة للطاقة النووية (مكة)
انهالت التهاني على دولة الإمارات العربية المتحدة أمس في أعقاب نجاحها في تشغيل محطة براكة للطاقة، التي تعد أول محطاتها النووية السلمية.

وقال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على صفحته على فيس بوك»أهنئ دولة الإمارات الشقيقة وأخي الشيخ محمد بن زايد على بدء تشغيل محطة براكة للطاقة النووية السلمية، وهو إنجاز جديد يضاف إلى سجل إنجازاتها، يجسد الحلم المنشود لتكون الأمة العربية صاحبة ريادة وتفوق وتميز في جميع المجالات التي تخدم الإنسانية».

وأعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية عن نجاح شركة نواة للطاقة التابعة للمؤسسة، والمسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية، في إتمام عملية بداية تشغيل مفاعل المحطة الأولى.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أمس أن هذا الإنجاز يعد الأهم في مسيرة البرنامج النووي السلمي الإماراتي ومحطات براكة للطاقة النووية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي، ولفتت إلى أن شركة نواة للطاقة، التابعة للائتلاف المشترك بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركة الكورية للطاقة الكهربائية «كيبكو»، منذ تسلمها رخصة تشغيل المحطة الأولى في براكة من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في فبراير الماضي، وإتمام تحميل حزم الوقود النووي في مفاعل المحطة في مارس 2020، بدأت في تنفيذ برنامج اختبارات شامل وبشكل آمن، وصولا إلى نجاحها في إتمام عملية بداية تشغيل مفاعل المحطة الأولى.

ووفقا للوكالة تتمثل عملية بداية تشغيل مفاعل المحطة الأولى في إنتاج الحرارة داخل المفاعل للمرة الأولى بشكل آمن، من أجل توليد البخار الذي يعمل بدوره على دوران التوربين لإنتاج الكهرباء، حيث ركز خبراء فريق تشغيل المفاعلات المعتمد في «نواة» على التحكم الآمن بهذه العملية، وكذلك التحكم بمستوى الطاقة الناتجة عن المفاعل.

أضف تعليقاً

Add Comment