2862 مستفيدا من مشروع الأطراف الصناعية السعودي بمأرب

السبت - 18 يوليو 2020

Sat - 18 Jul 2020

أفاد مشروع الأطراف الصناعية التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بأن أكثر من 2,862 يمنيا استفادوا من خدماته خلال النصف الأول من العام الحالي، وأنه قدم 5,154 خدمة متنوعة تضمنت تركيب الأطراف، وإعادة التأهيل الفني والجسدي، والعلاج الطبيعي، إضافة إلى تشغيل وتدريب الكوادر اليمنية الشابة وتأهيلهم للعمل بالمشروع.

وعمل كادر المشروع بمتابعة وإشراف من المركز خلال الأشهر الستة الماضية بشكل جماعي ومتكامل دون تمييز، وتخللت العمل مواقف يصعب السيطرة عليها، مثل قصة الطفل «سهيل» عندما جاء لمركز الأطراف الصناعية حاملا آماله وهو يعاني من تشوه خلقي منذ الولادة فاستقبله فريق المركز وقدم له الرعاية الصحية اللازمة من علاج طبيعي ومستلزمات صحية ومتابعة مستمرة لحالته؛ حتى تحسنت حالته وأصبح الأمل موجودا بالعودة لحياته الطبيعية بتركيب جهاز مثبت لظهره المنحني، وكذلك الطفل «عايد» الذي يعاني من تشوه في إحدى قدميه حرمه الذهاب للمدرسة واللعب مع أصدقائه، وراجع المركز مع والده فقدمت له العناية الكاملة بتصنيع طرف صناعي عزز من قدرته على المشي مجددا.

وأيضا قصة الأب «علي» الذي لديه 4 أطفال يعانون من الإعاقة؛ مما ساهم في مضاعفة الصعوبات التي يواجهها وأطفاله الأربعة خاصة في ظل الأزمة الراهنة، حيث تواصل والدهم مع مركز الأطراف الصناعية فجرى الترتيب لاستقبال أطفاله الأربعة وتشخيص حالاتهم مع متابعتها بشكل مستمر، وقدمت جلسات علاج طبيعي مكثفة لهم ساهمت في التخفيف من معاناتهم.

قصص كثيرة لأشخاص استقبلتها وسجلتها الكوادر العاملة في المركز خلال النصف الأول من عام 2020م، استقبلوا وعوينوا ووفرت لهم أفضل رعاية، مما دعاهم إلى تقديم شكرهم وتقديرهم للمملكة ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة على ما أحدثه من فارق كبير وملموس في حياتهم ساهم بعودتهم إلى ممارسة حياتهم الطبيعية.

أضف تعليقاً

Add Comment