X

شرطة ماليزيا تستجوب «الجزيرة» بسبب تقرير مفبرك

الثلاثاء - 07 يوليو 2020

Tue - 07 Jul 2020

اسماعيل صبري
اسماعيل صبري
قالت الشرطة في كوالالمبور أمس إنها سوف تقوم باستجواب صحفيين بشأن فيلم وثائقي عن معاملة البلاد للمهاجرين الذين لا يحملون وثائق خلال أزمة وباء كورونا.

وفتحت الشرطة تحقيقا في الفيلم الذي بثته شبكة «الجزيرة» أمس الأول، ويعتقد أنه يحمل «فبركات» عديدة، وذلك بعد فترة وجيزة من مطالبة وزير الدفاع إسماعيل صبري يعقوب للشبكة التي تتخذ من الدوحة مقرا لها بالاعتذار عن فيلم «معتقلون خلال العزل العام في ماليزيا»، الذي قال إنه يتهم الماليزيين بالعنصرية، وقالت الشرطة أمس إنها تبحث أيضا عن مهاجر بنجلاديشي جرت مقابلته من أجل التقرير.

وفي وقت سابق، هدد خير الزعيمي داوود، المدير العام لإدارة الهجرة في ماليزيا، الأجانب بالترحيل إذا أدلوا بتصريحات «غير دقيقة» تهدف إلى الإضرار بصورة ماليزيا».

يشار إلى أن الجزيرة تعد ثاني شبكة تواجه تحركا من قبل الشرطة الماليزية بسبب تغطية أمور المهاجرين، حيث تم استدعاء مراسل من صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست التي تصدر في هونج كونج لاستجوابه في مايو.

ويعمل في ماليزيا ما يتراوح بين 3 ملايين و5 ملايين أجنبي، وتفيد التقديرات بأن أكثر من مليون منهم لا يحملون وثائق، ويعمل الكثير منهم في المصانع أو في المزارع.

وقامت ماليزيا، وهي ثالث أغنى دولة في جنوب شرق آسيا، خلال الأسابيع الأخيرة بترحيل الآلاف ممن تعتبرهم مهاجرين غير شرعيين.

وأصيب المئات من المهاجرين بفيروس كورونا داخل مراكز الاحتجاز بعد أن جمعتهم الشرطة، وقالت ماليزيا إنه لم يتم ترحيل من ثبتت إصابتهم بكورونا.

واستجوبت الشرطة أمس، هايدي كواه، مديرة «ريفيوج فور ريفيوجيز»، وهي منظمة محلية غير حكومية، بشأن منشوراتها على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن معاملة المهاجرين خلال تفشي الوباء.

أضف تعليقاً

Add Comment