مستثمرون يطالبون بحلول لتكدس الشاحنات بميناء الدمام.. و«تبادل» تحمل السائقين المسؤولية

الأربعاء - 01 يوليو 2020

Wed - 01 Jul 2020








حاويات في ميناء الملك عبد العزيز بالدمام                                                              (موانئ)
حاويات في ميناء الملك عبد العزيز بالدمام (موانئ)
بينما طالب مستثمرون بضرورة إيجاد حلول عاجلة لمعالجة تكدس الشاحنات في ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام، حمل المسؤول التنفيذي بالشركة السعودية لتبادل المعلومات الكترونيا (تبادل) محمد الحربي سائقي الشاحنات مسؤولية الطوابير الطويلة للشاحنات في الميناء، مشيرا إلى أن عدم التزام سائقي بالمواعيد الدقيقة يمثل أحد الأسباب الرئيسة وراء تكدس الشاحنات، مضيفا أن النظام يسمح بدخول الشاحنات بتأخر لمدة ساعة واحدة.

وأكد المستثمرون خلال لقاء نظمته غرفة الشرقية أمس أن استمرار التكدس يرفع التكلفة على الشركات، مضيفين أن الطوابير الطويلة للشاحنات في الميناء دفعت شركات النقل لرفع الأجور.

رفع مستوى الخدمات

وقال الحربي إن منصة تبادل المعلومات (فسح) تتطلع لرفع مستوى خدمات التصدير والاستيراد، وذلك من خلال منظومة خدمات عديدة ومتنوعة، تقدم عبر عدد من البوابات تحمل مسميات عدة، وهي تطوير الأعمال التجارية، فسح بالربط والتكامل مع الجهات الحكومية الأخرى، والمجتمعات اللوجستية، بالإضافة إلى منصة فسح.

52 ألف مصدر وموردوأفاد بأن المنصة تخدم 52 ألف مصدر ومورد، و 3 آلاف مخلص جمركي، و33 وكيل سيارات، و9 مؤسسات للبريد السريع، و13 من مشغلي الموانئ، و154 وكيلا للشحن، و45 مختبرا خاصا، ومشغل قطار واحدا، مشيرا إلى إطلاق مجتمع الموانئ والذي يسهل عملية إدارة السفن في الموانئ السعودية، تهدف إلى تسهيل عدد من الخدمات مثل خدمة حجز المواعيد للموانئ البحرية وتتبع حالة البضائع، وكذلك «منصة الأسواق اللوجستية» التي تهدف ربط القطاع الخاص بعضه البعض، وذلك من خلال العرض والطب، للمساهمة في تقليل الوقت والجهد في التجارة عبر الحدود.

ربط الكتروني للفسوحاتوأشار إلى إطلاق الربط الالكتروني للفسوحات اللاحقة مع هيئة الغذاء والدواء ووزارة البيئة والمياه والزراعة، في جميع المنافذ الرئيسية للمملكة (الجوية والبحرية والجافة)، بالإضافة إلى تسجيل المستوردين والمصدرين فبات بالإمكان إنجاز المعاملات بدون الحاجة إلى زيارة أي منفذ للجمارك أو تقديم أوراق رسمية، مؤكدا إطلاق وتحسين 22 خدمة بالعمل الجمركي، والربط مع هيئة المواصفات والمقاييس والجودة، وكذلك إطلاق خدمة التحقق من شهادة كفاءة الطاقة وخدمة التحقق من شهادة الاعتماد، كما تم أيضا إطلاق خدمة فسوحات مستوردي التبغ بالتعاون مع هيئة الغذاء والدواء.

مرحلة جديدة من الخدماتوأكد إطلاق المرحلة الجديدة من خدمات المخلصين الجمركيين، والعمل جار على تطوير رخصة مزاولة المهنة لهم، مع مشغلي الموانئ من خلال منصة مراس، مشيرا إلى الانتهاء من تطوير خدمة تتبع الشحنات للشحن بأنواعه الأخرى (البحري والجوي والبري) والشحن السريع، لافتا إلى إطلاق مشروع إدارة الشاحنات في ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام، وكذلك الإطلاق التجريبي لخدمات التكامل الحكومي مع وزارة الداخلية في بوابة الفسوحات الخاصة بالأمن الصناعي.

المستفيدون من منصة فسح:
  • 52486 مصدرا وموردا
  • 3349مخلصا جمركيا
  • 33 وكيل سيارات
  • 9 مؤسسات للبريد السريع
  • 13 مشغل موانيء
  • 154 وكيلا للشحن
  • 45 مختبر
  • 1 مشغل قطار

أضف تعليقاً

Add Comment