أمير الباحة والخطيب يبحثان تطوير وتحفيز الاستثمار السياحي بالمنطقة

الأربعاء - 01 يوليو 2020

Wed - 01 Jul 2020








حسام بن سعود خلال اللقاء                                  (مكة)
حسام بن سعود خلال اللقاء (مكة)
بحث أمير منطقة الباحة الدكتور حسام بن سعود، ووزير السياحة أحمد الخطيب، سبل تطوير وتحفيز الاستثمار في القطاع السياحي بالمنطقة، وذلك خلال لقاء أمس عبر الاتصال المرئي.

ونوه أمير الباحة بما هيأته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد من تسهيلات وإمكانات لتطوير السياحة الوطنية، وفتح المجال أمام الاستثمارات في القطاع السياحي، والاستفادة من المواقع التراثية والأثرية التي تضمها المملكة، داعيا إلى أهمية تذليل الوزارة العقبات أمام التنمية السياحية، وتطوير التشريعات المتعلقة بتنظيم الاستثمار في القطاع السياحي، والاستفادة من التنوع الجغرافي للمنطقة، وما تمتاز به من تنوع ثقافي وعمراني يثري رحلة الزائرين للمنطقة.

وأبان الأمير حسام بن سعود أن الفرص في قطاع السياحة واعدة، والإمكانات المادية والبشرية متاحة، والخطط التي رسمتها الدولة وفق رؤية 2030 تسعى لتمكين هذا القطاع وجعله مشاركا فاعلا في التنمية الشاملة والمتوازنة التي تشهدها المملكة، مشددا على أهمية متابعة التزام المنشآت السياحية بالبروتوكولات الوقائية الصادرة عن الجهات الصحية، والشراكة مع القطاع الصحي للتوعية بها، وذلك لتحقيق سياحة آمنة في انطلاق الموسم السياحي في المملكة.

وعد خلال اللقاء الباحة إحدى أهم المناطق السياحية التي يقصدها الزوار والسياح، حيث تم العمل على إنشاء وتطوير الكثير من المتنزهات والحدائق العامة، وإيجاد الفرص الاستثمارية التي تحتاجها المنطقة، مثل دور الإيواء والمطاعم الشهيرة، إلى جانب أهمية العمل على تطوير مختلف الخدمات التي تهم الأهالي والزوار، متطلعا إلى تشجيع القطاع السياحي بالمنطقة، بما يحقق رضا الأهالي والسياح.

من جانبه استعرض وزير السياحة انطلاقة برنامج الموسم السياحي على مستوى «تنفس»، مشيرا إلى خطط الوزارة للتنمية السياحية، ونتائج عدد من الدراسات التي أجرتها.

أضف تعليقاً

Add Comment