العواد يفند المزاعم المثارة عن المملكة في مجال حقوق الإنسان

الأربعاء - 01 يوليو 2020

Wed - 01 Jul 2020

استضاف مشروع سلام للتواصل الحضاري أمس، رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور عواد العواد، في لقاء افتراضي، ضمن لقاءات برنامج تأهيل القيادات الشابة للتواصل العالمي في نسخته الثالثة، تحت عنوان «دور هيئة حقوق الإنسان في تعزيز الصورة الإيجابية عن المملكة».

وتناول اللقاء محاور، من أبرزها: حالة حقوق الإنسان في المملكة والمنجزات التي تحققت خلال السنوات الأخيرة، إضافة إلى القضايا والمزاعم المثارة عن المملكة في مجال حقوق الإنسان وسبل الرد عليها بالمعلومات والحقائق الموضوعية، كما قدم العواد مجموعة من النصائح إلى منسوبي القيادات الشابة، للاستفادة منها في لقاءاتهم الدولية ومشاركاتهم الخارجية لتعزيز الصورة الذهنية الإيجابية عن المملكة، واختتم اللقاء بإتاحة الفرصة لأسئلة القيادات الشابة والإجابة عليها.

ورحب في بداية اللقاء نائب رئيس اللجنة الوطنية لمتابعة مبادرة خادم الحرمين الشريفين للحوار بين أتباع الأديان والثقافات المشرف العام على مشروع سلام، فيصل بن معمر، برئيس هيئة حقوق الإنسان، لمشاركته في اللقاء والحوار والمناقشة مع الشباب والشابات أعضاء النسخه الثالثة من برنامج قيادات الحوار العالمي، مؤكدا على أن برامج سلام تتقاطع وتتداخل مع توجهات حقوق الإنسان، مؤكدا أن هذا اللقاء سيكون تجربة ثرية للشباب والشابات للاستفادة من تجربة رئيس هيئة حقوق الإنسان في مجالات عدة وخاصة التطوير والتحديث في هيئة حقوق الإنسان.

يذكر أن مشروع سلام للتواصل الحضاري يمثل منصة هادفة ومفيدة للتواصل المفتوح والتفاهم الإيجابي بين السعوديين وغيرهم، للتعرف على المشتركات الإنسانية والثقافية بين الجميع، وفتح باب الحوار حول القضايا التي قد لا تكون واضحة ومفهومة لدى المجتمعات والثقافات الأخرى.

مشروع سلام للتواصل الحضاري:
  • خرج المشروع دفعتين من القيادات الشابة
  • بواقع 120 شابا وشابة في النسختين الأولى والثانية
  • شاركوا في أكثر من 76 محفلا دوليا
  • نظمت في أكثر من 32 دولة
  • في 5 قارات مختلفة
  • بواقع 458 ساعة دولية
  • قدموا نحو 15 ورشة عمل دولية
  • بواقع 11 تعاونا دوليا

أضف تعليقاً

Add Comment