تركيا تحتج بسبب وصف رئيسها بالديكتاتور موسوليني

الخميس - 25 يونيو 2020

Thu - 25 Jun 2020








جون بولتون
جون بولتون
احتجت تركيا رسميا على وصف رئيسها رجب طيب إردوغان بالديكتاتور السابق موسوليني، وفق ما جاء في كتاب مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون.

وعبر فخرالدين آلطون، رئيس دائرة الاتصال برئاسة الجمهورية التركية، عن استيائه مما تضمنه كتاب مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، جون بولتون، من نقاط لها علاقة بمباحثات جرت في وقت سابق بين تركيا والولايات المتحدة.

وقال المسؤول التركي إنه «من غير المقبول على الإطلاق أن يقوم مسؤولون سابقون رفيعو المستوى، باستخدام مباحثات دبلوماسية جادة ومساع لحل عدد من القضايا بين الحلفاء (تركيا والولايات المتحدة)؛ كمادة ضمن الأجندة السياسية الداخلية».

وأوضح آلطون أنه «من خلال ما ورد بكتاب بولتون يتضح أن المباحثات التي أجراها الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، ونظيره الأمريكي، دونالد ترمب، تم نقلها بشكل خاطئ أحادي الجانب، بعد التلاعب فيها».

وهاجم بولتون في كتابه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، قائلا إنه شعر بأن نبرة إردوغان في الحديث الهاتفي بدت كـ»خطاب الشرفة لموسوليني»، وهو يعرض خبراته و»يلقي علينا الدروس» وملاحظاته التي تتم ترجمتها مباشرة لترمب وفريقه؛ عندما اتصل به الأخير لمناقشة الوضع، بعد ضغوط من الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، وحينها لم يعده إردوغان بالمشاركة في أي عمل عسكري، لكنه وعده بأنه سيتصل ببوتين.

وقال بولتون إنه قبل الاتصال بإردوغان، طرح على ترمب «المعادلة الصحيحة»، وتتضمن خطة لعملية عسكرية ثلاثية بمشاركة بريطانية وفرنسية، ومجموعة متكاملة من الخطوات، سياسية واقتصادية مدعومة بالقوة العسكرية، ثم عملية مستمرة ومثابرة وليست «طلقة واحدة».

أضف تعليقاً

Add Comment