الأفلام في دول مجموعة العشرين

الخميس - 11 يونيو 2020

Thu - 11 Jun 2020

على المدن تقديم طلب انضمامها إلى شبكة المدن المبدعة من خلال مطابقتها للمعايير الخاصة بكل مجال، وفيما يتعلق بمجال الأفلام، فتشتمل المعاييرالخاصة على:


  • البنى التحتية المهمة والمتعلقة بالسينما، مثل استوديوهات الأفلام ومناظر الأفلام والبيئات المناسبة..إلخ.


  • الارتباطات الوثيقة أو المستمرة بالإنتاج والتوزيع والاتجار بالأفلام.


  • تجربة استضافة مهرجانات الأفلام والعروض الأولية والفعاليات الأخرى المتعلقة بالأفلام.


  • المبادرات التعاونية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.


  • تراث على شكل أرشيفات أو متاحف أو مجموعات خاصة أو مؤسسات خاصة بالأفلام.


  • مدارس صناعة الأفلام ومراكز التدريب.


  • الجهود المبذولة في نشر الأفلام المنتجة أو المخرجة محليا أو وطنيا.


  • مبادرات تشجيع مشاركة المعرفة في الأفلام الأجنبية.




7 مدن من دول العشرين دخلت قائمة اليونسكو، ونجحت في تحقيق المعايير واختيارت كمدن مبدعة في الأفلام، وهي:


  1. برادفورد، بريستول: المملكة المتحدة


  2. سيدني: أستراليا


  3. بوسان: كوريا الجنوبية


  4. سانتوس: البرازيل


  5. روما: إيطاليا


  6. ياماغاتا: اليابان


  7. غوينجداو: الصين




1 - برادفورد

تم الاعتراف بمدينة برادفورد كمدينة مبدعة في الأفلام في اليونسكو تقديرا لتراث المدينة في الأفلام، حيث تعد مناظر تصوير الأفلام بها ملهمة، كذلك لاحتفائها بالصورة المتحركة وذلك عبر مهرجاناتها السنوية بالأفلام. لدى مدينة برادفورد تاريخ طويل مرتبط بالأفلام وصناعة الأفلام، وقد تم الاعتراف بها منذ زمن قبل مؤسسات صناعة الأفلام كمدينة ودودة للأفلام.

تعد المدينة موقعا أساسيا لإنتاج الأفلام والبرامج التلفزيونية، وتتباهى بإقامتها لعدد من مهرجانات الفيلم الأساسية، بما في ذلك مهرجان برادفورد العالمي للفيلم، ومهرجان برادفورد للرسوم المتحركة، كما أنها موطن متحف الإعلام الوطني.

وتوفر مدينة برادفورد فرصا تعليمية للطلاب من كل الأعمار، حيث يستفيد طلاب الابتدائية من البرامج الفريدة بالمعرفة بالأفلام، ويمتلك طلاب الثانوية الفرصة لدراسة طرق صناعة الأفلام كجزء من المنهج الوطني للإنجليزية، كما تقدم جامعة برادفورد وكذلك ثلاث كليات أخرى أكثر من 45 مقدمة متعلقة بالأفلام وبرامج بعد التخرج وبرامج دكتوراه.

2 - بوسان

من خلال التأثير المبكر للثقافة الغربية طورت مدينة بوسان جذورا قوية في صناعة الأفلام، وهي أول مدينة في كوريا تطلق فيلم صور متحركة، كما استفادت المدينة كثيرا من بيئتها الطبيعية المكونة من الجبال والأنهار والبحر، مما وفر لها عددا من مناطق التصوير الرائجة للأفلام، بالإضافة إلى البرامج التلفزيونية الوطنية والعالمية.

كما أصبح مهرجان بوسان الدولي للأفلام، والذي بدأ عام 1996 مهرجان السينما الأول في آسيا، مع بنية تحتية عالمية المستوى وموارد بشرية احترافية، أصبحت بوسان الآن هيئة ثابتة في صناعة الأفلام. ويشكل مركز بوسان للسينما الذي أنشئ بمناسبة نجاح مهرجان بوسان الدولي للسينما رمزا لها كمدينة للسينما. وتقدم هيئة بوسان للأفلام التي تأسست عام 1999 شبكة كاملة لإنتاج الأفلام تغطي التخطيط والتصوير والتوزيع.

3 - روما

تمتلك روما إرثا غنيا في مجال الصور المتحركة يعود إلى بداية القرن العشرين مع إنشاء استوديوهات شينشيتا «مدينة السينما»، موطن أكبر مرافق إنتاج الأفلام في أوروبا، فأصبحت روما مشهورة دوليا ومحورا للسينما الإيطالية، وهي موطن مخرج الأفلام فيديريكو فيليني. اكتسبت هذه المدينة المدعوة بـ»المدينة الأبدية» سمعتها كمدينة سينما حيوية، حيث تدعم الآن قطاعا كبيرا يصل إلى 1300 مشروع في قطاع صناعة الأفلام، وتحقق سنويا نحو 750 مليون يورو.

ترحب روما بجمهور كبير من 150 ألف شخص من 25 دولة لحضور مهرجان الفيلم الدولي بروما، والذي يعد أحد أهم مهرجانات السينما في العالم. وقد دعمت المؤسسات المحلية ظهور الصناعات الثقافية والإبداعية بقوة خلال السنوات الخمس الماضية.

من بين البرامج الداعمة الأخرى، أسست مقاطعة روما الإبداعية صندوقا إقليميا لفائدة الشباب من الرواد المبدعين، وكذلك شبكة اجتماعية لتبادل وترويج مشاريعهم الابتكارية.

كما طورت وزارة الثقافة والسياحة في روما برنامج تجديد حضري في قطاع الأفلام لإعادة نشاط 42 مسرحا مهجورا للسينما، وذلك من خلال تكليف متعاونين محليين لإعادة نشاط المناطق الحضرية من خلال الإبداع والابتكار.

أضف تعليقاً

Add Comment