فهد القرشي

آراء الطلاب

الأربعاء - 20 مايو 2020

Wed - 20 May 2020

تحظى مواضيع التعبير التي يكتبها الطلاب بأهمية كبيرة، لأنها تعكس ما يجول في خاطر الطالب، وكذلك تعمل مهارة الكتابة على رفع مستوى القدرة على التفكير الجيد لديه، وترتيب الأفكار وحسن الصياغة. ولأني أقوم بتدريس مهارة الكتابة لطلاب قسم اللغة الإنجليزية بجامعة أم القرى، يسعدني أن أستعرض مع القراء الكرام بعض الأفكار التي طرحها الطلاب في سياق المقالات التي كتبوها كجزء من متطلبات ذلك المقرر في ختام هذا الموسم الدراسي، حيث كان الموضوع العام جائحة كورونا وقد أثنى الطلاب على الإجراءات التي اتخذتها الحكومة السعودية لمواجهة هذه الجائحة فيما يخص تعليق الدراسة وإيقاف رحلات الطيران ومنع التجول.

وخلافا للمتوقع فقد رحب الطلاب بالحجر المنزلي طالما أن «الهدف هو حماية الفرد والمجتمع» بتعبير أحد الطلاب، وقال طالب آخر ما معناه «في البداية كان الحجر المنزلي صعبا وكنا نحس بتقييد الحرية حيث كنت أقضي مع أصدقائي معظم اليوم، أما الآن فقد اعتدت على الوضع الراهن وأصبحت حياتي طبيعية»، وركز طالب ثالث على أن «الالتزام بالحجر المنزلي واجب وطني لمساندة جهود الحكومة في مواجهة انتشار الوباء فمصلحة الوطن فوق أي اعتبار آخر».

وأثبت الطلاب من خلال آرائهم فيما كتبوه أن لديهم الوعي الكافي بأهمية الإجراءات الاحترازية، حيث قال أحدهم ما معناه «العدوى بالفيروس أمر سيء ولكن الأسوأ من ذلك أن أتسبب بنقل العدوى لأسرتي وللآخرين»، وذكر طالب آخر أنه لا يريد «أن يتسبب بموت أي إنسان بريء»، وقال طالب آخر «رغم الصعوبة التي واجهناها في البداية إلا أن السلامة من الوباء هي أهم شيء ولا أريد أن أصاب بالمرض وربما أفقد حياتي».

ولم تظهر في كتابات الطلاب أي علامات تذمر واضحة من طول فترة البقاء في المنزل والتباعد الاجتماعي، حيث ذكر جميع الطلاب تقريبا أنهم في حالة تواصل مستمر مع أقاربهم وأصدقائهم عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، وهذا يعكس مدى تعلق جيل الشباب بهذه الوسائط واتخاذها وسيلة رئيسية للبقاء في حالة اتصال مع ما يجري حولهم، إلا أن بعض الطلاب ذكروا أنهم افتقدوا فرصة مزاولة الأنشطة الرياضية التي كانت جزءا من روتينهم اليومي «مما أدى إلى الشعور بالكسل وزيادة الوزن وهذا أمر مزعج» على حد تعبير أحد الطلاب.

أما عن تعليق الدراسة والتحول إلى التعلم عن بعد فقد ذكر معظم الطلاب أن هذا أسلوب جيد، وأن لديهم الخلفية التقنية الكافية لخوض غمار هذه التجربة، فقد ذكر بعضهم أن هذه ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها وسائل التعلم الالكتروني، لأن بعض أعضاء هيئة التدريس يستخدم أسلوب التعلم المزيج الذي يعتمد على الالتقاء بالطلاب بصورة اعتيادية، إضافة إلى استمرار التواصل معهم عبر وسائل التعلم الالكتروني مثل بلاكبورد الذي وصفه أحد الطلاب بأنه «برنامج جيد نتمكن من خلاله من تلقي المحاضرات وأداء الواجبات والعمل مع الزملاء في مجموعات التعلم الجماعي».

و لا شك أن آراء الطلاب لها أهمية كبيرة، فهي تمثل توجهات شريحة كبيرة من فلذات أكبادنا وردود أفعالهم تجاه الأحداث المعاصرة، وينبغي الاهتمام بهذه الآراء وما تحويه من اقتراحات قد تسهم بشكل فعال في تشخيص كثير من الحالات ومواجهة عديد من المشاكل، مما يعزز دور الشباب في المجتمع ويمنحهم المكانة المناسبة للقيام بأدوارهم الإيجابية في تعميق الاستقرار الاجتماعي وترسيخ التكامل المجتمعي.

fahad765@yahoo.com

أضف تعليقاً

Add Comment