السماح ببيع منتجات التبغ في التموينات يقضي على التستر والغش في محلات المعسل

الأربعاء - 20 مايو 2020

Wed - 20 May 2020








مستلزمات المعسل بأحد المحلات بالطائف                                      (مكة)
مستلزمات المعسل بأحد المحلات بالطائف (مكة)
اتفق اقتصاديون ومستثمرون في قطاع بيع التبغ على أن قرار وزارة الشؤون البلدية والقروية بالسماح ببيع منتجات التبغ المغلفة والمرخصة من الهيئة العامة للغذاء والدواء من السجائر الالكترونية والمعسل وما في حكمها داخل التموينات والأسواق المركزية، سيسحب حصة كبيرة من زبائن المحلات المتخصصة الحالية بما لا يقل عن 50% خلال الفترة القليلة المقبلة، ويعجل بخروج عدد كبير من تلك المحال من السوق الذي تسيطر على أغلبه عمالة تعمل تحت غطاء التستر وتورد للسوق منتجات مغشوشة وغير معلومة المنشأ.

سيطرة العمالة

وقال الأكاديمي والمختص في الشؤون الاقتصادية فرحان الغامدي إن القرار جاء ليسلط الضوء على تجارة تشوبها أمور ومخالفات عدة، بعد أن لوحظ خلال الفترة الماضية انتشار لافت لمحلات المعسلات والجراك، والتي تسيطر عليها عمالة من جنسية محددة من خلال التستر، مما جعل هناك الكثير من الغش في تلك المحلات من خلطات ونحوها، حيث إن توسيع هذا النشاط من خلال البيع في الأسواق المركزية والمحلات الكبرى غير المتخصصة سيقلل من حصة تلك المحلات، وسيسحب البساط منها تدريجيا خلال الفترة المقبلة، حيث من المتوقع ومع بداية تطبيق القرار أن تتمكن الأسواق من سحب نصف عملاء محلات المعسل، مما سيجعل هناك تقلصات في عدد المحلات المتخصصة، والتي يشوبها عدد من الأمور غير الجيدة من حيث التستر والغش التجاري.

تلاعب بالمنتجات

وأضاف الغامدي، يوجد ما لا يقل عن 1000 محل في محافظة جدة منتشرة في كل الأحياء ورغم خضوعها للرقابة إلا أن العمالة المسيطرة عليها لا تخلو من التلاعب بالمنتجات، فعلى الرغم من ضرر التبغ وتحذيرات الجهات المختصة منه إلا أنه يكتشف من حين لآخر أن هناك مصنعا غير نظامي تديره عمالة للتبغ، وهذا يزيد من ضرر وخطورة التبغ على المدخنين له، وهنا نقول إن ما اتخذته وزارة الشؤون البلدية والقروية أمر هام جدا لضبط هذا القطاع.

وقف الاحتكار

واتفق الاقتصادي حسان السالمي على أنه وبطبيعة الحال فإن وقف احتكار بيع منتجات التبغ على محلات متخصصة والسماح بقطاع التجزئة والتموينات بمزاولة البيع عبر منافذها سيكون القشة التي ستقصم تلك المحلات وتقلل من حدة انتشارها والتلاعب في منتجاتها.

وتوقع السالمي أن يتقلص العدد انعكاسا لهذا القرار بما لا يقل عن 50%، والذي يسمح بمزاولة هذا النشاط بشكل أكبر وتحت رقابة أقوى تمكن الجهات الرقابية وكذلك المستهلك من التحقق من جودة المنتجات وعدم التلاعب بها.

خروج غير النظاميين

من جهته يقول أحد المستثمرين محمد العبدالقادر إن السوق مفتوح على مصراعيه بسبب العمالة المسيطرة على السوق، فمن المتوقع وبعد تنفيذ قرار السماح بالبيع في الأسواق المركزية والمحلات الكبرى أن يكون هناك ضبط نظرا للسماح بالبيع في منافذ أخرى مما يعجل بخروج غير النظاميين ويجعل هناك منافسة ستصب في النهاية لصالح المستهلك والمستثمر السعودي الذي يريد أن يعمل بالطرق النظامية وليس كما هو عليه الحال الآن من تستر وإدارة تلك المحلات المتخصصة ببيع التبغ والمعسل من قبل جنسيات محددة تسيطر على عدد كبير من المحلات، حيث إن بعضهم يدير 5 محلات بأسماء مواطنين.

معالجة التستر

وأشار العبدالقادر إلى أن هذا القرار وعلى الرغم من أنه سيسحب البساط تدريحيا من محلات معسل قد تفوق الـ50% في وقت وجيز، فسيعالج موضوع التستر، وكذلك الغش في المنتجات التي تتلاعب بها العمالة الأجنبية ليقع الضرر على المستهلك، والمستثمرين في هذا القطاع.

أضف تعليقاً

Add Comment