X

مشعل أباالودع

المعسل والسوق السوداء

الثلاثاء - 21 أبريل 2020

Tue - 21 Apr 2020

أزمة المعسل منذ أكثر من 5 سنوات وما زالت مستمرة رغم العدد الكبير من المدخنين لهذا النوع، وبدلا من المواجهة بحملات توعية وإعلامية تمت المعالجة والمواجهة بطريقة المنع، ودائما الممنوع مرغوب وهذا خلق سوقا سوداء أدت إلى ارتفاع أسعاره، بالإضافة إلى غش المعسل بوضع مواد ضارة بالصحة من مجموعة تحتكر المعسل وتبيعه بأسعار عالية جدا للمدخنين، ورغم أنه مثل أي نوع من التدخين توجد السجائر المغلفةـ وتباع في البقالات والمحلات، لكن يظل المعسل غائبا في السوق رغم أنه كان من الممكن أن يكون موجودا ومتوفرا بأسعار عادية، بدلا من أن يبحث المدخن عن المعسل عند أشخاص يستخدمونه في تحقيق أرباح كبيرة على حساب صحة الناس.

بلا شك أن المعسل ضار بالصحة مثل السجائر ولا أحد يشجع أبدا على التدخين، ولا يعتبر هذا المقال دفاعا عن التدخين والمدخنين، لكن لا بد من حل للحفاظ على صحة الناس، وليس الحل إبعاد المعسل والشيشة إلى خارج المدن، وخلق سوق سوداء تتلاعب بالناس، وهناك قضايا كثيرة كشفتها وزارة الداخلية مشكورة، لكن الحل هو توفير المعسل في الأسواق وليس أن تتحكم فيه مجموعة من الوافدين، ورغم أن الناس تعرف أن المعسل مغشوش وسوف يؤثر سلبيا على صحتهم، لكنهم يشترونه من السوق السوداء مضطرين لأنهم يدخنون هذا النوع ولا يجدون المنتج المصرح به في الأسواق حفاظا على صحتهم.

وزارة التجارة مسؤولة عن توفر المعسل في الأسواق وأيضا الهيئة العامة للغذاء والدواء ولا بد أن يكون هناك تنسيق بينهما للقضاء على الأسواق السوداء التي تستغل الناس. ورغم أنني لست مدخنا لكنني أناقش قضية وأزمة تحتاج إلى حل حقيقي، وهذه الأزمة حديث مواقع التواصل الاجتماعي ومنتديات الانترنت بالسعودية. نتمنى أن يكون هناك حل قريب وفي أسرع وقت من أجل صحة السعوديين المدخنين.

أضف تعليقاً

Add Comment