لبس يعطل سداد رسوم 50% من المدارس الأهلية

الاثنين - 27 أبريل 2020

Mon - 27 Apr 2020

تسبب سوء فهم أو لبس في اعتزام وزارة التعليم توجيه المدارس الأهلية بخصم نسبة من رسوم الفصل الدراسي الثاني، والاعتقاد بأن مدرسي الأهلية يشملهم دعم رواتب موظفي القطاع الخاص من خلال «ساند»، في إحجام بعض أولياء الأمور عن سداد الرسوم المستحقة عليهم، الأمر الذي أضر بملاك المدارس، ولا سيما الصغيرة منها، والتي يعمل بها نحو 45 ألف موظف وموظفة.

وكانت الوزارة أكدت أخيرا أنها لم تصدر توجيها تطالب فيه المدارس الأهلية بخفض نسبة من رسوم الفصل الدراسي الثاني لأولياء الأمور على خلفية إغلاق المدارس كجزء من احترازات مكافحة وباء كورونا، ولكنها تنتظر منها مبادرات ذاتية لذلك.

تأخير



«هذا اللبس زاد الخلاف بين من يعتقد أن المدارس استفادت من دعم رواتب موظفي القطاع الخاص الصادر بالأمر الملكي والمدارس الأهلية، فأخر بعض أولياء الأمور سداد الرسوم المتبقية عليهم، معتقدين أن المدارس تسعى إلى تحقيق مكتسب على حساب الأزمة».

عمر العامر - رئيس اللجنة الوطنية للتعليم والتدريب بمجلس الغرف

أضف تعليقاً

Add Comment