سليمان الجابري - الدمام

حرصت الأندية المحلية كمثيلاتها الخارجية بعد قرار وزارة الرياضة تعليق الأنشطة الرياضية ضمن الخطوات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا (Covid-19) منذ منتصف مارس الحالي، على توجيه لاعبيها لضرورة أداء تدريباتهم في المنزل لضمان احتفاظهم بمعدلاتهم اللياقية من خلال المواظبة على أداء التدريبات، خاصة بعد إقرار منع التجوال المسائي وقرار إغلاق الصالات والمراكز الرياضية الخاصة.

وقال لـ»مكة» أكثر من مسؤول في هذه الأندية (فضلوا عدم ذكر أسمائهم)، إنهم يحثون اللاعبين على التدريبات لكنهم يدركون جيدا أن النتائج لن تأتي كما يتوقعون في ظل صعوبة الرقابة والمتابعة في ظل تفرق اللاعبين بمدن المملكة، معترفين في الوقت نفسه، بصعوبة السيطرة على اللاعبين خلال الإجازة القسرية الممنوحة لهم، إضافة إلى عدم وجود بنود في العقود تجبر الأندية على فرض قيود على اللاعبين أثناء فترة التوقف الإجبارية، مؤكدين أن الوضع تغير ليصبح اللاعب هو المسؤول الأول وليس الإدارة أو الأجهزة الفنية.

وأحاط المسؤولون الصحيفة بما تم عمله لمتابعة اللاعبين عن بعد خلال الفترة الحالية.

إرشادات وتعليمات الأندية للاعبين:



  • إنشاء مجموعة عبر تطبيقي الواتس اب والسناب شات يشملان الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين.


  • إرسال مقاطع فيديو لعدد من التدريبات المتنوعة لتنفيذها من قبل اللاعبين.


  • إلزام اللاعبين بإرفاق مقاطع فيديو يومية للتدريبات التي ينفذونها.


  • لا تقل فترة التدريب الانفرادي عن نصف ساعة.


  • الالتزام بالبرنامج الغذائي الذي يضمن عدم زيادة الأوزان.


  • الابتعاد عن السهر.


  • الابتعاد عن التعرض لأحمال زائدة في التدريبات.




صعوبات تواجهها الأجهزة الإدارية والفنية:


  • سفر بعض اللاعبين إلى خارج مدينة النادي مما يصعب متابعتهم.


  • إغلاق الصالات الرياضية في المجمعات السكنية التي يوجد بها أغلب المحترفين الأجانب.


  • صعوبدة مراقبة اللاعبين طبيا في حال تعرض أحدهم لإصابة أثناء التدريبات.


  • صعوبة استخدام أجهزة الـ GPS التي تحكم معدل اللياقة للاعبين.


  • عدم معرفة مدة فترة التوقف وموعد العودة للتدريبات.


  • عدم اقتناء عدد من اللاعبين الأجهزة الرياضية الكافية في منازلهم.




دور اللاعب


  • استشعار المسؤولية باعتبار أن كرة القدم مهنة ومصدر رزق.


  • الحرص على أداء التدريبات للإبقاء على المعدل اللياقي العالي.


  • إنشاء غرفة خاصة للتدريبات في المنزل.


  • التفكير الجاد في ما بعد العودة وكيفية المنافسة على مركزه في الفريق.


  • تنفيذ المطلوب من الإدارة والأجهزة الفنية من حيث التدريبات والتغذية.