X
عاصم الطخيس

أفضل خمسة أفلام آنيميشن للصغار والكبار

الثلاثاء - 17 مارس 2020

Tue - 17 Mar 2020

عندما تريد أخذ الصغار لمشاهدة فيلم ضمن صالات السينما، فغالبا ستكون هذه الأفلام هي من نوع الآنيميشن، ومع ما توصلت له هذه الأفلام من قدرة عالية على مواكبة التطور السينمائي، مقارنة بالأفلام الحركية الحية، فإننا ندين للمخرج الفرنسي إميل رينود عندما أنتج وأخرج أول فيلم آنيميشن قصير مدته لا تتجاوز 4 دقائق، بعنوان الببغاء المسكين (Pauvre Pierrot) عام 1892 ميلادي.

ويعد هذا الفيلم الانطلاقة الحقيقية لأفلام الآنيميشن، تلتها بعد ذلك تجارب لأفلام آنيميشن صامتة حتى أتت شركة ديزني عام 1937 ميلادي بإطلاقها فيلم (Snow white and the seven Dwarfs)، خالقة بذلك قاعدة جماهيرية عريضة من الصغار والكبار، وأيقونة جديدة ضمن صناعة السينما العالمية.

على مدى العقود أصبحت شركة ديزني هي المسيطرة على إنتاج أفلام الآنيميشن، ولكن شركة بيكسار كانت المنافس الجديد، وبعد عدة نجاحات ضمن أفلامها التي أنتجتها، اشترتها شركة ديزني عام 2006 بمبلغ 7.4 مليارات دولار، وهذا دليل قوي على كون بيكسار كانت تشكل خطرا لأخذ حصة من السوق العالمية مقارنة بديزني. سأتطرق لأكثر خمسة أفلام مناسبة للصغار والكبار، والتي يطلق عليها أفلام العائلة، حيث إنها تَمُس كل فرد فيها بشكل أو بآخر.

فيلم (Up) (2009): قصة وسيناريو وإخراج كل من بوب بيترسون وبيت دكتور، وبتكلفة إجمالية 175 مليون دولار مع عائدات تجاوزت 735مليون دولار عالميا. القصة تركز بشكل كبير على احترام الصغير للكبير ورأفة الكبير بالصغير، العِشرة والحب بين الزوج والزوجة، خاصة بعد وفاة الزوجة، العزلة، الصداقة والمغامرة.

فيلم (Frozen) (2013): قصة هانز كريستين آندرسون وسيناريو جينيفر لي ومن إخراج كريس بك وجينيفر لي مع ميزانية قدرت بـ 150 مليون دولار وعائدات فاقت التوقعات بلغت مليار و280 مليون دولار دوليا. الفيلم له تأثير قوي على الفتيات الصغيرات، وقد يكون من أهم المواضيع التي جذبت العائلة له أنه يحكي ويركز على علاقة الأختين إلسا وآنا، لكننا سنذكر أهم النقاط والتي هي العائلة، الحب الحقيقي، العزلة، تقبل الشخص لنفسه والنسوية.

فيلم (Inside out) (2015): قصة وسيناريو وإخراج بيت دكتور وروني ديل كارمون، بتكلفة إجمالية 175مليون دولار وعائدات تخطت 857 مليون دولار على شباك التذاكر العالمي. من المواضيع الذي يركز عليها الفيلم الحزن، الذكريات والماضي، التغيرات في حياة العائلة وتأثيرها على كل فرد منها، بلوغ سن الرشد وهو سن مهم في حياة الإنسان من ذكر أو أنثى لأنها المرحلة التي يتعرف فيها على تكوينه الجسماني والعقلي ومشاعره.

فيلم (Coco) (2017): قصة وسيناريو وإخراج لي أونكريش وآدرين مولينا بميزانية 175 مليون دولار مع تحقيق عائدات قدرت بأكثر من 800 مليون دولار. موضوع الفيلم عميق وقاتم بعض الشيء ولكنه يسلط الضوء على الموت بشكل مميز والمسؤولية العائلية، الشغف وفقدان شخص عزيز.

فيلم (Klaus) (2019): الفيلم من سيناريو سيرجيو بابلوس وجيم ماهوني وزاك لويس، ومن إخراج سيرجيو بابلوس وهو من إنتاج نيتفلكس وبميزانية قدرت بـ 40 مليون دولار، ولا يوجد أي عائدات إلا أنه تمت مشاهدته أكثر من 80 مليون مشاهد وحقق جوائز عالمية عدة. هناك نقاط عدة تميز هذا الفيلم عن غيره منها التركيز على جذور الصداقة الحقيقية، بناء الجسور بين الناس، إعادة كتابة الرسائل بالطريقة التقليدية، وهو نوع من الفنون التي تحتضر في وقتنا الحالي. كذلك التركيز على أن فعلا صغيرا من الحب والطيبة يمكن أن يؤثر على مدينة كاملة، وكل ما يحتاجه هو شخص واحد لإشعال ذلك التغيير.

AsimAltokhais@