X

متظاهرون عراقيون يقطعون الطرق.. ومدونون يتعرضون للطعن

الخميس - 05 مارس 2020

Thu - 05 Mar 2020








ناشط عراقي غارق في دمائه                                       (مكة)
ناشط عراقي غارق في دمائه (مكة)
أفاد شهود عيان بأن متظاهرين شرعوا منذ ساعات الصباح أمس في إغلاق عدد من الطرق والتقاطعات المرورية وإحراق الإطارات في البصرة، للتنديد بآلية تسمية المرشح لتشكيل الحكومة المقبلة، وذلك بعد خمسة أشهر من انطلاق المظاهرات الاحتجاجية.

وقال الشهود إن متظاهرين ناقمين شرعوا بقطع تقاطع التجاري بحرق الإطارات ومنع مرور المركبات والمواطنين، موضحا أن هذا التقاطع رئيسي في المحافظة ويؤدي إلى مجموعة طرق مهمة كساحة التظاهرات في ساحة البحرية والمستشفى العسكري ومحكمة بداءة البصرة ومديرية مرور البصرة العامة.

وذكر الشهود أن المحتجين يهتفون بشعارات تطالب بتحقيق مطالب المتظاهرين بتشكيل الحكومة والإسراع بتسمية مرشح مستقل لتشكيل الحكومة.

وسارعت القوات الأمنية إلى الانتشار والضغط على المتظاهرين من أجل التراجع إلى ساحة التظاهرات المركزية وإعادة فتح الشوارع المغلقة وإعادة حركة المركبات.

على صعيد متصل، أظهرت مجموعة من الصور مشاجرة داخل ساحة التحرير، وسط بغداد، بين المحتجين وعناصر سرايا السلام التابعة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، كما أظهرت الصور تعرض المدون العراقي حسين رحم للطعن بالسكاكين، ما أسفر عن إصابته بجروح بالغة.

وقال شهود عيان إن مسلحين يعتقد بانتمائهم للتيار الصدري هاجموا حسين رحم، لأسباب غير معروفة حتى الآن، وقاموا بطعنه في الجسد والرأس، وأن المسلحين وعددهم نحو سبعة أشخاص كانوا يضربون رحم ويصيحون «هذا ثأر سيد مقتدى».

وأظهر مقطع فيديو نقل رحم إلى المستشفى لتلقي العلاج من إصاباته التي تبدو بليغة، ونشط حسين مع شقيقه التوأم حسن رحم في الاحتجاجات التي تشهدها بغداد منذ أشهر.