سلامة 51 مخالطا للسعودي المصاب بكورونا

الأربعاء - 04 مارس 2020

Wed - 04 Mar 2020

توفيق الربيعة خلال مؤتمر صحفي                    (مكة)
توفيق الربيعة خلال مؤتمر صحفي (مكة)
أكد وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة أن عينات الفحوصات الطبية لـ51 شخصا مخالطا للمواطن الذي أصيب بفيروس كورونا الجديد «كوفيد 19 » سلبية وينتظر نتائج البقية البالغ عددهم 19 شخصا، مبينا أنه ستتم متابعة حالة المخالطين خلال الأسبوعين المقبلين لضمان سلامتهم وعدم ظهور أي أعراض لديهم.

وأوضح في إيجاز صحفي أمس أن الحالة الصحية للمواطن المصاب مستقرة، وهو معزول في أحد المستشفيات وتتم متابعة حالته باهتمام، مشيرا إلى أن اللجنة المشكلة من المقام السامي لمتابعة فيروس كورونا والمكونة من 17 جهة حكومية مختلفة تجتمع بشكل يومي، مبينا أن هناك تنسيقا وتناغما كاملا بين جميع أعضاء اللجنة والجهات الحكومية التي يمثلونها لحماية المملكة من كورونا المستجد. وأهاب بالجميع بأخذ المعلومات من المصادر الموثوقة ومن وزارة الصحة وعدم اتباع الشائعات، مؤكدا التزام المملكة ممثلة بوزارة الصحة بالشفافية وإظهار أي بيانات تظهر لإصابات جديدة.

وتواصل الصحة تعزيز إجراءاتها الاحترازية في مركز المراقبة الصحية في المنافذ البرية سعيا للتصدي للفيروس، حيث تجري مناظرة ومسح جميع القادمين عبر هذه المنافذ من الدول التي ظهرت بها حالات مؤكدة. وتشتمل الإجراءات الوقائية على مناظرة وفرز جميع القادمين من حيث ارتفاع درجة الحرارة وأعراض الإصابة والإفصاح عن الدول التي زارها القادمون قبل وصولهم إلى المملكة، والتي تحدث بشكل يومي من قبل المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها «saudi cdc».

كما يجري تطبيق الإجراءات المتبعة التي تشمل عزل الحالات المشتبهة وإجراء التحاليل اللازمة والعلاج أو حجر ومراقبة الحالات التي ليس لها أعراض منزليا أو في ضيافة الوزارة في الأماكن المخصصة لذلك.

ويشرف على هذه الخدمات فرق عمل من الممارسين الصحيين، كل حسب تخصصه، حيث يتم تقسيم الفرق إلى أربع مجموعات رئيسة، تشمل فريق الإفصاح والفرز، وفريق مكافحة العدوى وفريق مكافحة الأمراض المعدية، إضافة إلى فريق الدعم والإشراف من قبل إدارات الصحة العامة والإدارات الأخرى ذات العلاقة.

وأوضحت الصحة أن هذه المراكز تعمل على مدى 24 ساعة يوميا من خلال عدد من الكوادر الطبية المؤهلة والتخصصات المساعدة لتطبيق الإجراءات الاحترازية الموصى بها، مؤكدة أنه جرى تأمينها بالمستلزمات الطبية والأدوية وأجهزة قياس الحرارة الالكترونية والنقل الإسعافي ومختلف النشرات التوعوية للمسافرين.

أهمية التزام أفراد المجتمع جميعهم باتباع النصائح والمعلومات التوعوية للتعامل مع فيروس كورونا الجديد، والتي تنشرها حسابات الوزارة الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، والتواصل مع مركز صحة 937 للاستفسارات والاستشارات المتعلقة بكورونا.

أضف تعليقاً

Add Comment

مقالات ذات صلة