واس - الأمم المتحدة

فيما كشفت إسرائيل عن خطط إقامة 6200 وحدة استيطانية في مستوطنتين في شرقي القدس قرب بلدتي بيت صفافا وبيت لحم، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، ردا على أسئلة الصحفيين في المؤتمر الصحفي اليومي في نيويورك «رأينا هذه التقارير ورأينا تقارير مماثلة في السابق، وموقفنا ضد الأنشطة الاستيطانية غير القانونية يظل ثابتا ولم يتغير».

وأضاف دوجاريك أن الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، والمنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، أكدا من خلال البيانات والتقارير المقدمة أن الاستيطان عقبة في طريق السلام الدائم بين إسرائيل وفلسطين. وأضاف: «قلنا ذلك مرارا وتكرارا وسنواصل قوله.»

وشدد الأمين العام في أكثر من مناسبة على رفض أية إجراءات من شأنها أن تقوض إمكانية قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة ومتصلة على أساس حل الدولتين، ومن بين تلك الإجراءات توسيع المستوطنات وتسريع الأنشطة الاستيطانية غير القانونية في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية.