د ب أ - القاهرة

كشفت وزارة الداخلية المصرية أمس عن أكبر قضية غسيل أموال بحجم معاملات بلغ مليارا و235 مليون جنيه (الدولار يساوي نحو 56. 15 جنيها مصريا).

وقالت في بيان، إن أجهزتها تمكنت من ضبط تشكيل عصابي تخصص في إنشاء حسابات بريدية وهمية واستغلالها في الاتجار بالنقد الأجنبي وأعمال غير قانونية، وإن المتهمين أنشؤوا حسابات صورية في مكاتب البريد (من بينها حسابات لأشخاص متوفين ومسافرين خارج البلاد أو لأشخاص دون علمهم أو لشركات وهمية) لتحويل وإيداع أموال تستغل في الأعمال غير المشروعة نظير حصولهم على نسبة من تلك الأموال، وتمويل أنشطتهم في الاتجار بالنقد المحلى والأجنبي وتجميع مدخرات العاملين بالخارج والهجرة غير الشرعية والاتجار بالمخدرات.