د ب أ - بغداد

تظاهرت آلاف النساء العراقيات أمس في شوارع بغداد والبصرة والناصرية للتعبير عن دعم الاحتجاجات التي تشهدها العاصمة العراقية وتسع محافظات للشهر الرابع على التوالي.

وحملت النساء المشاركات في المظاهرات أعلام العراق وصورا لفتيات قتلن خلال المظاهرات الاحتجاجية وهتفن بشعارات: «بالروح بالدم نفديك ياعراق»، و»ثورة نسائية...ثورة سلمية»، كما طالبت هتافات أخرى بتحقيق مطالب المتظاهرين وإعادة بناء العملية السياسية وتشكيل حكومة تمهد لانتخابات مبكرة، وأكدت المتظاهرات استمرارهن بالتظاهر والتواجد داخل ساحات التظاهر وتقديم العون الطبي والخدمي للمتظاهرين.

ولم يسبق للعراق أن شهد مظاهرات نسائية سلمية مثلما حدث في الشوارع أمس، حيث اكتظت بهن ساحات التظاهر في التحرير والحبوبي والبحرية وساحات أخرى في المحافظات.

على صعيد آخر.. أكد أسامة النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية اليوم أن المرحلة الحالية في العراق تقتضي تقديم تنازلات بهدف عبور الحالة الاستثنائية وصولا إلى إنجاز الانتخابات المبكرة وأن يعود المتظاهرون وهم منتصرون بعد تحقيق مطالبهم العادلة.

وفي الإطار نفسه، كشف مسؤول أمني عراقي كبير أن أجهزة الاستخبارات ومكافحة الإرهاب تمكنت من إحباط مخطط لتنظيم داعش يستهدف القوات الأمنية والمتظاهرين في بغداد والمحافظات لإثارة الفتنة.

ونقلت صحيفة «الصباح» العراقية أمس، عن رئيس خلية الصقور الاستخبارية أبو علي البصري أنه تم «إحباط أخطر عملية إرهابية خطط لها تنظيم داعش للقيام بتفجيرات تستهدف القوات الأمنية والمتظاهرين في بغداد والمحافظات لإثارة الفوضى والفتن والاقتتال الداخلي لحصد المزيد من الأرواح».

وأضاف أنه تم «اعتقال المسؤول عن التوجيه والتنفيذ للمجموعة المكلفة بالعمليات الإرهابية ضد القوات الأمنية والمتظاهرين، وهو أحد أبرز القادة في العصابات، وسيتم عرض اعترافاته كاملة بعد إكمال التحري والتحقيق وإحالته للقضاء».