د ب أ - واشنطن

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مجلس الشيوخ إلى معارضة مشروع قرار يهدف إلى تقييد يده بشأن إيران، محذرا من أن إظهار «الضعف» سيكون خطوة خاطئة في الوقت الحالي. وغرد ترمب على موقع «تويتر»: «إذا ما قيدت يدي، سيكون لدى إيران فرصة للنجاح، يبعث هذا بإشارة سيئة للغاية... نؤدي عملا جيدا للغاية بشأن إيران وهذا ليس الوقت المناسب لإظهار الضعف».

ويأتي التحذير وسط مخاوف متنامية في الكونجرس الأمريكي بشأن هيبة الولايات المتحدة في الخارج.

ووافق مجلس الشيوخ أمس الأول على المضي قدما في مناقشة مشروع القرار الذي يقيد صلاحيات الرئيس ترمب على اللجوء للعمل العسكري ضد إيران دون الحصول على موافقة النواب وانضم العديد من النواب من الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه ترمب إلى الديمقراطيين الذين اقترحوا مشروع القرار، ويدرس الكونجرس على نحو متزايد منذ فترة طويلة كيفية استغلال قانون سلطات الحرب لعام 1973 لكبح جماح البيت الأبيض. ووافق مجلس النواب الأمريكي الشهر الماضي على مشروع قرار مماثل، ولكن لغة مشروع القرار المطروح على مجلس الشيوخ تتضمن اختلافا طفيفا، وهو ما يستلزم إجراء تصويت آخر مما يطيل أمل العملية.