مكة - عدن، الجوف

تمكنت قوات الجيش اليمني من استعادة السيطرة على جبل المنارة الاستراتيجي بميسرة جبهة نهم، أهم قلاع وتحصينات الميليشيات الحوثية المتمردة بعد مواجهات عنيفة مع الميليشيات الحوثية الإرهابية، ومصرع عدد من قياداتها البارزة، وأبرزهم لقيادي المدعو علي مسعود وعلي الكبسي وأحمد الكبسي وشرف الحوثي وأبوعاصم الشيمي.

وأقدمت الميليشيات الحوثية على قطع خط الطريق الرابط بين محافظتي مأرب والجوف بمنطقة آل ضرمان. وذكرت مصادر محلية أن عناصر حوثية باشرت بإطلاق النار بالعيارات الثقيلة على كل من يمر بالقرب من نقطة الميل الواقعة في منطقة آل ضرمان، وأضافت أن الميليشيات الحوثية منعت المواطنين والتجار وكل من أراد المرور بهذا الطريق الرابط بين محافظتي مأرب والجوف.

من جهة أخرى أدان رئيس مجلس النواب سلطان البركاني القصف الذي استهدف منزل أحد أعضاء البرلمان في مدينة مأرب (شرق صنعاء)، وسقطت قذيفة صاروخية أطلقها الحوثيون على مدينة مأرب على منزل الشيخ القبلي وعضو البرلمان عن إحدى دوائر محافظة البيضاء حسين السوادي، ما أدى إلى مقتل نساء وأطفال وإصابة عدد من أفراد الأسرة بإصابات بالغة، وقال البركاني حسب الخبر الذي نشرته وكالة الأنباء الحكومية (سبأ): «نلفت انتباه المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث إلى مثل هذه الجرائم، فها هي مئات الأرواح تزهق، عسكريون ومدنيون بعد إحاطته لمجلس الأمن وترديده ترانيم السلام وتباشير التهدئة ليثبت الحوثيون للعالم أن لا مكان لديهم للسلام ولا لحياة الإنسان ولا لدمه وماله وعرضه».

من جانب آخر أعلنت الحكومة اليمنية أنها استعادت حقها في التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بعد أن تم تسديد المبلغ اللازم من مساهماتها.

وأكد الحساب الرسمي لوزارة الخارجية اليمنية على موقع «تويتر»: «اليمن استعادت كامل حقوق التصويت بعد أن تم تسديد المبلغ اللازم من مساهمات الجمهورية اليمنية وفقا لميثاق الأمم المتحدة».جاء ذلك بعد 10 أيام من إعلان الأمم المتحدة تعليق حق اليمن، و6 دول أخرى، في التصويت بالجمعية العامة بسبب تخلفها عن سداد اشتراكات العضوية.

وأعلنت منظمة الأمم المتحدة الأسبوع الماضي عن سبع دول تخلفت عن سداد اشتراكات العضوية، من بينها اليمن ولبنان، فحرمتها من حقها بالتصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تضم 193 دولة.

مشاهدات يمنية

  • قيادي حوثي يقتل شقيقين ويصيب الثالث لعدم تأجير أرضهم له.الميليشيات الحوثية تواصل عمليات فرض إتاوات باسم المجهود الحربي.
  • مصرع ثمانية من عناصر الميليشيات الحوثية وإصابة آخرين خلال معارك عنيفة في جبهتي العقبة والمصلوب بمحافظة الجوف.