مكة - مكة المكرمة

لن يكون صعبا على المنتخب السعودي لكرة القدم تحت 23 عاما، التغلب على نظيره الأوزبكي عندما يلتقيه في الساعة 1:15 ظهر اليوم بتوقيت المملكة على استاد راجامانغالا في بانكوك، ضمن دور نصف النهائي من بطولة آسيا تحت 23 عاما، متى استدعى عوامل العزيمة والانضباط والتكتيك التي كفلت له من قبل، قهر منتخبات الساموراي والبلد المستضيف وسوريا.

إلا أن الأمر قد يتحول إلى صعب متى حدث التراخي في ظل تمتع المنتخب الأوزبكي بأداء جماعي، ولياقة بدنية عالية توجها بتحقيق أحد أكبر الانتصارات في ربع النهائي بل وفي النسخة الحالية عندما تغلب على المنتخب الإماراتي 5-1.

ويدرك المدير الفني للأخضر سعد الشهري خطورة خصمه اليوم وهو يقف على بعد خطوة واحدة بينه وبين ملامسة ذهب البطولة، والتأهل إلى أولمبياد طوكيو بعد غياب عن الحدث العالمي نحو 24 عاما، حيث سبق أن شارك الأولمبي السعودي في أولمبياد أتلانتا عام 1996.

ورغم توفر فرصة أخرى لتحقيق حلم التأهل للأولمبياد من خلال خوض مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع السبت المقبل، إلا أن الأخضر ورجاله يسعون لخوض النهائي الأحد المقبل. ويتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى إلى الأولمبياد بعد أن طار المنتخب الياباني بالمقعد الرابع نظير الاستضافة.

ويعتمد الشهري على أسماء بارزة ومميزة مثل محمد اليامي، سعود عبدالحميد، حسان تمبكتي، خالد الدبيش، سامي النجعي، خالد الغنام، أيمن الخليف، مختار علي، عبدالله الحمدان، فراس البريكان.

مشوار الأخضر



  • في الدور الأول تصدر المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط


  • فاز على اليابان 2 - 1


  • تعادل مع قطر 0-0


  • فاز على سوريا 1 - 0


  • تغلب في ربع النهائي على تايلاند المضيفة 1-0




مشوار الأوزبكي


  • في الدور الأول حل ثانيا في المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط


  • تعادل مع إيران 1-1


  • فاز على الصين 0-2


  • خسر أمام كوريا الجنوبية 1 - 2


  • فاز في ربع النهائي على الإمارات 5 - 1